أغرب 6 مواقف لركاب الطائرات !

الأشياء الغريبة التي يفعلها البعض على الأرض يمكن أن تمر بسلام، لكن الغرائب التي يقوم بها أشخاص في الجو بعضها قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، وأخرى قد تكون مواقف طريفة يتندر عليها طاقم الضيافة والركاب الآخرون لاحقاً، وفي هذا الإطار رصد موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي، أغرب المواقف التي قام بها ركاب الطائرات حول العالم.

1.    باب الطوارئ بدلاً من دورة المياه!

حاول أحد الركاب فتح باب الطوارئ الخاص بطائرة تابعة للخطوط الجوية الأميركية، أثناء رحلتها من هيوستن إلى لوس أنجلوس، بينما كانت الطائرة في الجو، لكن الممثل الشهير مايكل رابابورت كان من بين ركاب الرحلة، وركض تجاه الرجل وتمكن من السيطرة عليه مع الطاقم، وباستجواب الرجل بعد هبوط الطائرة قال إنه يعتقد أن ما يفتحه كان باب دورة المياه.

تكرر الموقف السابق مرة أخرى، على متن رحلة تابعة للخطوط الجوية الباكستانية، حيث فتح راكب كان يحاول العثور على دورة المياه، مخرجاً للطوارئ قبل إقلاع الطائرة، وتسبب ذلك في تأخير الرحلة لمدة 7 ساعات.

2.    الباب غير مهم !

قد يكون الموقفين السابقين المتعلقين بأبواب الطائرات حدثا بالخطأ على سبيل المصادفة، لكنهما بالتأكيد أقل وطأة من ذلك الرجل الذي كان على متن طائرة تابعة لشركة خطوط طيران جنوب الصين، وقام بفتح باب الطوارئ الخاصة بالطائرة قبل إقلاع الرحلة، وعندما تم استجوابه قال: "الباب غير مهم!"، وتم سجنه لمدة 10 أيام.

3.    فتح الباب في الهواء

قُبض على امرأة بعد محاولتها فتح باب طائرة تابعة لشركة دلتا الأميركية، وتمكن باقي الركاب من منعها، وتوصلت التحقيقات الفيدرالية إلى أن المرأة تعاني من مشكلة نفسية، ولم تكن هناك نية إجرامية لديها.

4.    عملات معدنية في محرك الطائرة

في إحدى الرحلات التابعة لخطوط الطيران الصينية، قامت امرأة تبلغ من العمر 66 عاماً بإلقاء عملات معدنية في محرك الطائرة، اعتقاداً منها في خرافة بأن ذلك يجلب الحظ السعيد، وتم احتجاز المرأة وتأخرت الرحلة لمدة ساعتين، لأن الركاب اضطروا إلى الانتقال لطائرة بديلة.

5.    اعتداء على المضيفة

اضطرت طائرة تابعة لشركة إير آسيا إلى الدوران والعودة إلى بانكوك، عندما قامت امرأة بإلقاء ماء ساخن طلبته لوضعه على معكرونة سريعة التحضير، في وجه المضيفة، اعتراضاً منها على عدم توافر مقعد لها بجوار صديقها، وتم حل الأمر بشكل ودي.

6.    راكب في جهاز الأمتعة !

في عام 2012، قام رجل يبلغ من العمر 36 عاماً بالنوم على حزام سير الأمتعة في مطار فيوميتشينو بروما، وتم اكتشافه عندما رآه موظفو المطار في ماسح الأشعة السينية، وبدا في حالة سُكر عند استجوابه، وتم نقله إلى المستشفى من قبل ضباط الشرطة الذين كانوا قلقين بشأن تعرضه للأشعة السينية، ثم وجهوا له فيما بعد اتهامات جنائية.

طباعة