حماران وحشيان مزيفان في متنزه بإسبانيا

 

لجأ عدد من القائمين على متنزه بمنطقة قادش في إسبانيا إلى الحلية نفسها لإسعاد زوار المنتزه، بطلاء حمارين عاديين باللون الأسود ليظهرا وكأنهما حماران وحشيان، إلا أن الأمر قوبل بالرفض والاستهجان.

وكشف زوار المتنزه أن الحمارين مزيفين في أثناء تحركهما داخل المتنزه ، بسبب عدم تخطيط الحمارين باللون الأسود بدقة، ونشروا صورهما على مواقع التواصل الاجتماعي، لتحدث جدلاً كبيراً، حسبما نقلت "سكاي نيوز عربية" عن موقع "أندلسيا إنفورماسيون" الإسباني.
وظهر الحماران وهما يتحركان أمام مجموعة من الحانات، لكن بعض الزوار فطنوا إلى كونهما مزيفين وليسا بحمارين وحشيين.

وأشار ناشطون بجمعيات حقوق الحيوان، إلى أن الحمارين جرى الاعتداء عليهما، بسبب تعرضهما للصبغ والركض أسفل أشعة الشمس الحارقة، لتسلية الزوار، ليعلن على الفور مكتب الزراعة والتجارة بالمنطقة فتح التحقيق في واقعة الحمارين.

وذكرت تقارير محلية أن المتنزه الذي جلب الحمارين لا يفتح أبوابه بشكل دائم، بل يقيم بعض الأنشطة مثل الأعراس بين الحين والآخر.

وأضافت أن هذا المتنزه سبق له أن تلقى عدة شكاوى، وهو ما جعله يكتسب "صيتا سيئا" في المنطقة، لكن ما فعله الحماران هو أنهما أعادا تسليط الضوء على المخالفات.

طباعة