مصر تستبعد «إله الموت» من حفل افتتاح كأس أمم إفريقيا

    أعلن وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي،أن الجهات المنظمة لكأس الأمم الإفريقية سحبت تمثال «أنوبيس» الذي اختير كأيقونة لبطولة أمم أفريقيا من استاد القاهرة، بعد إثارته للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي،  باعتبار أنه يرمز إلى إله الموت عند الفراعنة.

    وعشية انطلاق البطولة، قال صبحي إن الاستعدادات لافتتاح كأس الأمم الإفريقية تجري على قدم وساق، مؤكدا أن الحفل المقرر له الثامنة مساء الغد سيكون عالميا.

    وأضاف صبحي، في تصريحات عقب افتتاح معرض الرياضة عبر العصور بالمتحف المصري بالتحرير اليوم، أن الضجة التي أثيرت عقب انتشار صورة تمثال «أنوبيس» المعبود الحامي للعالم الأخر «إله الموت» ضمن تجهيزات حفل افتتاح البطولة، لا مبرر لها.

    وقال وزير الرياضة في هذا الشأن: «أنها كانت مجرد بروفة تجريبية قابلة للتعديل وهو ما حدث، وتواصلت مع وزير الآثار خالد العناني للتأكد من المعلومات التاريخية والوقوف على رمزية التمثال الذي أضافته الشركة العالمية المشرفة على حفل الافتتاح، والتي لا تعي ما يرمز له، وعلى الفور تداركنا الأمر وقمنا باستبعاد النموذج وإخراجه من استاد القاهرة».

    من جانبه ذكر وزير الآثار في تصريحات له اليوم ، أنه "رغم أهمية حضور الحضارة الفرعونية في كل المحافل الدولية إلا أن اختيار الإله "أنوبيس" كان غير موفق لأن الحضارة المصرية زاخرة بالكثير من الأيقونات التي يمكن ألا تكون محل خلاف من أحد".

    وأشاد الوزير، بحرص بطولة كأس الأمم الإفريقية على اختيار أحد آلهة الفراعنة كأيقونة للبطولة.

    وأوضح الوزير أنه تم ترشيح بعض القطع الأثرية محل "أنوبيس"، ومنها تمثال لأحد ملوك الدولة الحديثة، موجود بالمتحف المصري بالتحرير.

    و«أنوبيس» هو إله التحنيط أو إله الموتى وكان دائما يتمثل في جسد إنسان برأس حيوان ابن آوى بلون أسود.

    ويقول الباحث في الآثار المصرية على أبو دشيش: لُقب أنوبيس بحامى القبور، فكان يحمى مقابر الموتى من فوق الجبال غرب ضفاف نهر النيل في طيبة، حيث كان المصريون يدفنون موتاهم دائما في الغرب.

    طباعة