البابا: لا أحب السفر... وجولاتي العالمية مثل العقاب

صرح بابا الفاتيكان فرنسيس الأول بأنه لا يحب السفر، بالرغم من جولاته حول العالم بوتيرة أسرع من أي من أسلافه.

وقال البابا في مقابلة في الفاتيكان مع 400 طفل من إيطاليا: «حسنا، سوف أطلعكم على سر: أنا لا أحب السفر. هذا صحيح! هذا صحيح!».

ومزح البابا واصفا روتين جولاته العالمية بأنه عقاب، مشبها إياه مع الطريقة التي يمكن بها إجبار طفل مدلل يرفض الطعام على تناول ضعف مقداره.

وأكد البابا أنه: «صحيح أن المرء عندما يسافر يلتقي دائما بأناس، أناس طيبين، ويتعلم الكثير من السفر. ولكنني لا أحب السفر. هذه طبيعتي».

والتقى البابا الأطفال القادمين من سردينيا وجنوه أمس، ولكن الفاتيكان أطلق تفاصيل اللقاء اليوم الأحد.

ومنذ انتخابه بابا للفاتيكان في مارس 2013، قام البابا فرنسيس بثلاثين جولة خارجية، بمعدل خمس جولات سنويا.

وكان معدل الجولات السنوية لكل من سلفيه: البابا الشرفي بنديكت السادس عشر والبابا الراحل يوحنا بولس الثاني هو 3 جولات سنويا و85ر3 جولات سنويا على الترتيب.

وكانت أحدث جولة خارجية للبابا فرنسيس هي في رومانيا في الفترة من 31 مايو إلى 2 يونيو الجاري. وجدير بالذكر أن وطنه الأرجنتين هو من البلاد التي لم يزرها بعد منذ تولى البابوية.

طباعة