طبيب تخدير فرنسي يخضع للتحقيق للاشتباه في تسميمه 24 مريضا

قال المدعي العام لمدينة بيزنسون شرقي فرنسا اليوم الخميس إن طبيب تخدير فرنسيا يخضع بالفعل للتحقيق بسبب مزاعم حول تسميمه سبعة مرضى، يشتبه في تورطه أيضا في 17 حالة تسميم أخرى.

وقال ممثل الادعاء إيتيان مانتو في مؤتمر صحافي إن سبعة من المرضى ضمن الحالات الجديدة فارقوا الحياة.

ووفقًا لوسائل الإعلام الفرنسية، خضع طبيب التخدير لتحقيق رسمي على خلفية سبع حالات تسميم في عام 2017 وتم الإفراج عنه بكفالة.

وأضاف مانتو أن الحالات الجديدة تعود إلى الفترة بين عامي 2008 و2016.

طباعة