دوري أبطال أوروبا مجاناً في ساحة الاعتصام بالخرطوم

أظهرت صور متداولة بصفحاتٍ توثق لاعتصام السودانيين أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني في العاصمة الخرطوم، وصول شاشات ضخمة لمقر الاعتصام، حتى يتسنى لعشاق كرة القدم متابعة مباريات دوري أبطال أوروبا المقامة مساء الأربعاء.

وأبدى مناصرون للحراك السوداني ترحيبهم بالفكرة بحسبانها دليلاً على أن الثورة متواصلة، فيما انتقدها آخرون باعتبارها تصرف الناس عن قضيتهم الرئيسة وهي رحيل النظام.

وعلق أحدهم مازحاً بأن تذكرة دخول المباريات في أندية المشاهدة تبلغ 10 جنيهات ولكنها في ساحة الاعتصام مجاناً مع الوجبة والمشروبات.

وتقام مساء اليوم مباراتان في ثمن نهائي البطولة بين أياكس أمستردام الهولندي ويوفتنوس الإيطالي، ومانشستر يونايتد الإنجليزي وبرشلونة الإسباني.

وتشهد ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش حشودا بشرية غير مسبوقة ومشاركة من ألوان الطيف كافة، شبابا وشيبا من الجنسين بينهم فنانون وفنانات وصحافيون ورياضيون وممثلون، حولوا ساحة الاعتصام إلى مسرح يتوافد عليه المتظاهرين من كل صوب وحدب.

وواصل عشرات الآلاف من السودانيين اعتصامهم أمام القيادة العامة للجيش لليوم الخامس على التوالي بالرغم من محاولات عدة لفضه بالمواجهات والرصاص خلال اليومين الماضيين، ما استدعى تدخل قوات من الجيش لحماية المتظاهرين.

وجلب المعتصمون معهم مكبرات الصوت، ومراتب للنوم على الأرض وحافظات المياه، وتقوم مجموعات منهم بتوزيع المأكولات والمشروبات على المتظاهرين، وأخرى بتنظيف الشوارع في محيط القيادة العامة.

وبات مقر الاعتصام مهرجانا ثوريا شعبيا، حيث توافد نجوم الفن، والرياضة، والمسرح، والموسقي، والصحافة إلى المكان على رأسهم كابتن الفريق القومي والهلال السابق هيثم مصطفى، والصحافي فيصل محمد صالح، والمذيعتان آلاء المبارك ولوشي.
 
وظهر في مسرح الساحة من الفنانين نانسي عجاج، وهدى عربي، وحسن محجوب، وعصام البنا، ومنتصر هلالية، وهاني عابدين، وطه سليمان، والموسيقار حسام عبدالسلام، حيث رددوا هتافات منددة بالنظام والمطالبة برحيله، بجانب الأغنيات الوطنية.

ولقيت صورة الفتيات المعتصمات وهن يوزعن الورود على الضباط وضباط الصف من جنود القوات المسلحة استحسانا كبيرا من قبل الحشود وعناصر الجيش الذين تجاوبوا مع تلك اللفتة البارعة.

طباعة