روضة الحاج..من «شاعر المليون» و«سوق عكاظ» إلى وزيرة للثفافة

أصدر الرئيس السوداني عمر البشير، أمس، مرسومًا جمهوريًا بتعيين الشاعرة روضة الحاج وزيرة اتحادية للثقافة والسياحة والآثار.

وجاء تعيين الشاعرة روضة الحاج ضمن مراسيم جمهورية جديدة، حيث حظي القرار الرئاسي بترحيب واسع من الشعراء في مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب صحيفة السوداني، أعتبر عدد كبير من الشعراء أن تعيين «روضة» في ذلك المنصب ربما سيعيد إلي الشعر هيبته المفقودة، وسيسهم بشكل كبير في منح الشعراء حقوقهم المهضومة منذ سنوات طويلة.

تجدر الإشارة إلى أن الشاعرة روضه الحاج شاركت في فعاليات مسابقة «أمير الشعراء»، التلفزيونية للشعر العربي الفصيح، التي تنظمها هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث، بالتعاون مع فضائية أبو ظبي، بنسخته الأولى وحازت علي المركز الرابع في المسابقة كان من أبرز قصائدها هي قصيدة بلاغ امرأة عربية.

وأطلت الشاعرة روضة في القصيدة التي شاركت بها،ببلاغ أنثوي محمّل بتراكمات التجربة العربية وتاريخ البطولات والانكسارات معاً، فاستعادت صلاح الدين وابن العاص، وبكت سرقة أساورها وعقدها وتقييد الجريمة ضد مجهول، في رمزية ذات دلالات خطابية وطنية وقومية.

كما فازت روضة الحاج بجائزة شاعر سوق عكاظ السعودية عام 2012، وحصولها على بردة شاعر «سوق عكاظ»، من بين 35 شاعراً تنافسوا على الجائزة من ثماني دول عربية.

مثلت السودان في مسابقات شعرية عربية فازت بالمركز الأول في كثير منها مثل منافسات أندية الفتيات بالشارقة عام 2002.

طباعة