«بي.بي.سي» تعتذر وتعوض الرئيس الأوكراني بسبب مقالة

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» اليوم أنها قدمت اعتذاراتها ووافقت على «دفع عطل وضرر» للرئيس الأوكراني بيترو بوروشنكو، بسبب نشر مقال تضمن «معلومات خاطئة» عن لقائه بالرئيس الأميركي دونالد ترامب في يونيو 2017.

وأوضحت الإذاعة على موقعها في شبكة الإنترنت «نعتذر من السيد بوروشنكو عن كل ضيق تسببنا به. وافقنا على أن ندفع له عطلا وضررا ونفقاته القانونية».

وكان بوروشنكو المرشح لولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية الأحد المقبل، لكنه يواجه صعوبات في استطلاعات الرأي، رفع دعوى تشهير على هيئة الإذاعة البريطانية لنشرها مقالا يؤكد أن 400 ألف دولار دفعت للمحامي السابق لترامب، مايكل كوهين، من اجل «دعم لقاء» مع الرئيس الأميركي في البيت الأبيض.

وجاء في المقال أن الهدف من هذا التمويل كان تعزيز نفوذ كييف في واشنطن، بحيث يبدو أن هذا الاجتماع ليس «لقاء مقتضبا» بل «محادثات حقيقية».

وأقرت هيئة الإذاعة البريطانية بأن «هذا الادعاء... كان خاطئا».

وتبلغ قيمة العطل والضرر 50 ألف جنيه إسترليني (58 الف يورو)، كما أفاد صحافي في تلفزيون بريامي الأوكراني، حضر الجلسة في محكمة العدل الملكية في لندن.

وأوضحت مصادر أوكرانية لم تكشف هويتها، أن المقالة نشرت في مايو 2018 على موقع بي.بي.سي على شبكة الإنترنت، ثم ذُكرت في برنامج تلفزيوني لمجموعة البث البريطانية العامة.
 

طباعة