الفيل «المتبل» بالكركم يثير الفضول والسخرية في مواقع التواصل

لاقت صورة فيل حي في ماليزيا تمت تغطية جلده بمسحوق الكركم اهتماما كبيرا عبر الإنترنت، حيث أثارت الفضول والسخرية حول استخدام التابل الذي يشيع استخدامه في تتبيل الدجاج وليس الأفيال.

وأظهرت الصور التي التقطت في حديقة الحيوان الوطنية في ماليزيا أمس الفيل وهو يستلقي على جانبه وأيضا وهو يقف بينما يقوم فريق من حراس الحيوان بتدليك جلده بدلاء من الكركم، ليتحول الحيوان الضخم إلى اللون الأصفر النابض بالحياة.

وسجلت الصور،التي نشرتها شركة «أدابي كونسيومر» لإنتاج التوابل على «تويتر» و«فيس بوك» أكثر من 17 ألف إعجاب وآلاف المشاركات.

وكتبت الشركة في تغريدة:«تشمل فوائد مسحوق الكركم علاج الجروح الصغيرة وقضمات نمل النار، كما يفيد كعامل مطهر ومعالج لجلد الفيل».

وتم استخدام نحو 7 كيلوغرامات من الكركم لتدليك الحيوان الضخم بالكامل، قبل أن يتم تركه ليثبت.

ويستخدم الكركم، الذي يحتوي على مكون يسمى الكركمين، في بلدان العالم للمساعدة في علاج الالتهابات وأمراض الجلد.

وأظهرت دراسة أجراها المركز الوطني الأميركي لمعلومات التكنولوجيا الحيوية أنه أبدى قدرة على تحفيز التئام آثار الجروح لدى الجرذان والخنازير الغينية.

وتباينت ردود الفعل على الصور من الاتفاق على خصائص الشفاء في التابل إلى السخرية، خاصة وأن الكركم يشيع استخدامه في تتبيل الأطباق التي يتم تجهيزها عبر القلي الغزير في البلاد.

وقالت مستخدمة لتويتر تدعى زليخة هادي:«تأكد من أن الفيل قد أصبح مقرمشا قبل وضعه على منشفة المطبخ».
وقال مستخدم آخر تحت اسم نظمي إن.زد في تغريدته:«لقد تم إعداد الفيل المقلي!».

طباعة