«فيفا» يوصي برفع منتخبات مونديال قطر من 32 إلى 48

أوصى الاتحاد الدولي لكرة القدم»فيفا«برفع عدد المنتخبات المشاركة في مونديال قطر 2022 من 32 إلى 48، وقرر توسيع كأس العالم للأندية لتشمل 24 فريقا اعتبارا من عام 2021 بدلا من سبعة في الصيغة الحالية، خلال اجتماع لحكومته»مجلس فيفا«اليوم في ميامي الأميركية.

وصادق المجلس أيضا على استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم»في أيه آر«في كأس العالم للسيدات المقررة صيف هذا العام في فرنسا. واستخدمت التقنية للمرة الأولى في بطولة دولية كبيرة الصيف الماضي في كأس العالم في روسيا.

وخطا الاتحاد الدولي خطوة كبيرة نحو الانتقال إلى 48 منتخبا بدءا من مونديال قطر، بعدما أوصى بذلك مجلسه عقب تصويته على دراسة الجدوى التي أجرتها الهيئة الكروية العالمية ودافع عنها رئيس الاتحاد الدولي جاني إنفانتينو

بقوة، علما بان المجلس اقر رفع عدد المنتخبات إلى 48 لكن اعتبارا من مونديال 2026 المقرر في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وأوضح إنفانتينو أن قرارا نهائيا في مسألة اعتماد 48 منتخبا في مونديال قطر سيتخذ خلال مؤتمر»فيفا«في باريس في يونيو المقبل بعد أن تتقدم»فيفا«وقطر بأسماء الدول المحتملة للمشاركة في الاستضافة إلى مجلس وكونغرس الاتحاد الدولي.

وقال إنفانتينو في مؤتمر صحافي عقب اجتماع مجلس فيفا»أمامكم رئيس فيفا سعيد«.

وتابع»لقد توصلنا إلى نتيجة، نعم من الممكن الانتقال من 32 إلى 48 منتخبا في كأس العالم بشرط استيفاء شروط معينة«.

ونصت استنتاجات دراسة الجدوى على إمكانية إقامة مونديال قطر 2022 مع رفع عدد المشاركين إلى 48 منتخبا في حال استضافة دولة خليجية مجاورة لعدد من المباريات، كما جاء في وثيقة، مضيفة أن توسيع عدد المشاركين سيؤمن»بين 300 و400 مليون دولار كعائدات إضافية، بينها 120 مليون دولار أميركي حقوق نقل تلفزيوني، 150 مليون دولار حقوق تسويق و90 مليون دولار من بيع التذاكر.

وستؤدي هذه الخطوة إلى زيادة عدد المباريات من 64 إلى 80، ما يعني أن قطر لن تكون قادرة لوحدها على الاستضافة، لذا يجب أن تقام مباريات خارج قطر في دولة مجاورة.

من جانبها قالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر اليوم إن البلاد مستمرة في تحضيراتها لاستضافة أول نسخة للبطولة في الشرق الأوسط وفق النظام الحالي الذي يضم 32 منتخبا.

طباعة