EMTC

سوريات يتحدين العادات بمسيرة دراجات في دمشق

تحدت عشرات السوريات، من مختلف الأعمار، عادات سائدة في المجتمع وركبن دراجات هوائية في مسيرة بالعاصمة دمشق بمناسبة اليوم العالمي للمرأة يوم الجمعة (8 مارس ).

واستهدفت المسيرة، التي أُطلق عليها (ليتس بايك)، كسر التقاليد التي عادة ما تمنع على النساء ركوب الدراجات، وهي ممارسة غير شائعة عادة بين النساء السوريات.

وتقول مشاركات في مسيرة الدراجات الهوائية إن النزاع، الذي دام ثماني سنوات، أثّر على دور المرأة في المجتمع ودفعها إلى امتهنا وظائف كانت تُعرف عادة بأنها ذكورية.

وقطعت مسيرة راكبات الدراجات ثمانية كيلو مترات عبر دمشق على مدى ساعة وربع الساعة.

وذكرت الطالبة الجامعية مريم مارديني أنها تركب دراجة هوائية لتخبر نساء أخريات أن بإمكانهن فعل الشيء نفسه لأنهن متساويات مع الرجال.

وصرحت قائلة «في يوم المرأة العالمي، سأركب دراجتي وأتجول في دمشق لأخبر النساء السوريات أنه طالما يمكنك ركوب دراجتك بحرية، يمكنك أن تفعل أي شيء وأن تفخر بكونك امرأة».

من جانبها، صرحت آيات، مدرسة في إحدى مدارس دمشق، بأن النساء بحاجة إلى المزيد من الدعم.

وقالت إن «رسالتي في يوم المرأة هي أن المرأة بحاجة إلى المزيد من الدعم حتى يمكنها أن تكون طرفا نشطا في المجتمع».

طباعة