برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    انتصارات نوعية لقوات الشرعية اليمنية في 4 مديريات بمأرب

    حققت قوات الجيش اليمني مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي فجر اليوم الخميس، تقدمات وانتصارات نوعية في جبهات مأرب، وحررت مواقع جديدة في جبهات مديريات مدغل ورغوان ورحبة، وصرواح، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المساندة، أدت لتدمير مخزن أسلحة وعدد من الآليات القتالية لميليشيات الحوثي.

    وأفادت مصادر ميدانية، بتمكن الجيش والقبائل، من تحرير مواقع هامة في محيط معسكر ماس غرب مديرية مدغل، بعد يوم واحد من تمكنها من تحرير أجزاء كبيرة من وادي الجفرة في مديرية رغوان المجاورة.

    وأوضحت المصادر، أن عمليات الجيش والقبائل تجري عبر محورين الأول من جهة وادي الجفرة مديرية رغوان، باتجاه مفرق الجوف، والثاني في مديرية مدغل، لتطويق معسكر ماس والاطباق عليه.

    وأكدت المصادر، مصرع وإصابة العديد من عناصر الحوثي، وأسر آخرين، إلى جانب تدمير عدد من آليات الحوثي، وغنيمة كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر في محيط معسكر ماس.

    وكانت قوات الجيش والقبائل تمكنت من تحقيق تقدما نوعيا في جبهة «وادي الجفرة» في رغوان على حساب ميليشيات الحوثي.

    وفي جبهتي «المشجح والكسارة» التابعة لصرواح غرب مأرب، تواصلت المعارك العنيفة بين الجانبين، عقب محاولة الحوثيين التسلل نحو مواقع الجيش والقبائل، تم افشاله وتكبيد الحوثيين خسائر كبيرة، بعد استهدافهم من قبل مقاتلات التحالف العربي.

    وأكدت مصادر ميدانية، مصرع القيادي الحوثي العميد علي صالح الطويل، المكنى «أبو حاشد»، مع عدد من عناصره في جبهة الكسارة.

    وفي جبهة البلق القبلي، فشلت الميليشيات في تحقيق أي اختراق لتحصينات الجيش في المنطقة والتي صدت هجوم ومحاولة تسلل لعناصر حوثية من قرية الزور مساء أمس، وكبدتها خسائر كبيرة، وفقا لمصادر ميدانية، مؤكدة نجاح الخطط الدفاعية للجيش في جميع الجبهات بمحيط مأرب.

    وفي جبهة رحبة، جنوب مأرب، استعادة قوات الجيش والقبائل بمساندة مقاتلات التحالف، مواقع العليب بالكامل، وحمراء النقم، وصميراء، وواصلت التقدم على تخوم وادي المشيريف، باتجاه مديرية ماهيلية، وفقا لمصادر ميدانية.

    وفي الجوف، دكت مدفعية الجيش والقبائل، مواقع حوثية في منطقة العلم المتاخمة لمحافظة مأرب، ما أدى لتدمير ثلاث آليات قتالية ومصرع واصابة من كانوا على متنها من عناصر الميليشيات.

    وفي البيضاء، أكدت مصادر ميدانية، تمكن القوات المشتركة والمقاومة المحلية، في مديرية يافع التابعة إداريا لمحافظة لحج، من إفشال هجوم حوثي باتجاه منطقة الحدق ذي ناخب، التي تضم عناصر من مقاومة آل حميقان، وكبدتها خسائر كبيرة.

    من جهة أخرى، أعلن الجيش اليمني تمكن قواتها من إسقاط طائرة مسيرة مفخخة حوثية، شمال البيضاء، هي الثانية التي يتم اطلقها في أقل من 24 ساعة على المحافظة من قبل الميليشيات.

    يأتي ذلك متزامنا، مع تمكن الدفاعات الجوية للتحالف العربي، مساء الأربعاء، من اعتراض وتدمير طائرة بدون طائرة مفخخة أطلقتها الميليشيات الحوثية باتجاه جنوب السعودية.

    وفي حجة، اكدت مصادر في المنطقة العسكرية الخامسة، تحريك قطع عسكرية باتجاه جبهات وصفتها بالاستراتيجية في محور حرض – ميدي، مشيرة إلى قرب تنفيذ عملية عسكرية، لتحرير مناطق جديدة في المحور، دون الإفصاح عن مكان وزمان العملية.

    وفي الحديدة، قتل واصيب 14 مدني، اليوم الخميس، جراء انفجار لغم من مخلفات الميليشيات، بمركبة مدنية في مديرية الدريهمي، اثناء مرورها بمنطقة الهدة، وفقا لمصادر محلية، مؤكدة وفاة 3 مدنيين وإصابة 11 أخرين بجروح خطيرة، تم نقلهم إلى مستشفى الدريهمي.

    من جهة أخرى صدت القوات المشتركة، اليوم الخميس، هجوما حوثيا على حيس من جهة مفرق سقم جنوب المديرية، وأوقعت عددا من عناصر الحوثي بين قتيل وجريح.

    في الأثناء، واصلت ميليشيات الحوثي قصفها واستهدافها الأحياء السكنية في مديرية التحيتا، مستخدمة قذاف الهاون والأسلحة الرشاشة، فيما شهدت جبهات شرق مدينة الحديدة إفشال عمليات تسلل لعناصر حوثية من قبل القوات اليمنية المشتركة المرابطة في خطوط التماس.

    طباعة