سريالي

    هذا المقال سيغير حياتك!

    أحمد المظلوم

    سأروي لكم قصة قصيرة، لدي صديق أصبح مليونيراً بسببي بعد قراءة كتاب واحد فقط! كان لا يحب القراءة، وكلما ذكرت كلمة «القراءة» كان يتظاهر بأنه يتقيأ باستخفاف، ولكنني بعد محاولات مضنية لحمله على دخول عالم الثقافة، وافق أخيراً وقال: سأقرأ كتاباً واحداً فقط، وإذا لم تتغير حياتي بسببه للأفضل، فسوف أهجر هذا الشيء الذي تطلقون عليه قراءة ما حييت، وسأعيش حياة الجاهل هائماً على وجهي دائماً وأبداً، فوافقت والقلق يلازمني بسبب المسؤولية الكبيرة الملقاة عليّ، تخيلوا أعزائي القراء أن أحرم هذا الصديق العزيز من كنوز المعرفة بسبب أنني اخترت العنوان الخطأ فقط! وبعد إمعان عظيم من قبلي في قوائم الكتب التي غيرت وجه التاريخ في مجالاته المختلفة، وذلك حتى أستطيع اقتناص الكتاب المناسب لصديقي العنيد، لم أجد أفضل من كتاب «ديليريو» للملياردير الإسباني الأسطوري نادييه، الذي يأخذنا بين صفحاته في عالم المال والاستثمار ليقدم لقرائه وصفات مالية سرية لم يشاركها أحد من قبل، وإذا أخذنا بالاعتبار كل كتب المال والاستثمار فإنها تفتقر لشيء واحد فقط، هو الثقة في أن هذا الكتاب سيغير حياة الناس، فالعبارة الأهم التي ذكرها نادييه في مقدمة كتابه هي «هذا الكتاب سيغير حياتك» حتى إن هذه العبارة كانت أهم من الوصفة المالية السحرية التي طرحها لاحقاً، وبعد أن أتم صديقي قراءة الكتاب وفي غضون شهور قليلة أصبح مليونيراً.

    سأروي لكم قصة قصيرة أخرى، كان عند صديقي الذي أصبح مليونيراً صديق آخر، وكان ذلك الأخير لا يحب القراءة كذلك، فنصحه صديقي بقراءة كتاب «غيفالشت» للعبقري الألماني نيماند، ويقدم الكاتب نصائح عن النجاح في الحياة، حيث ذكر في افتتاحية كلمته العبارة التالية «ستصبح ذا شأن عظيم بعد قراءة هذا الكتاب»، وقد أشار نيماند إلى هذه اللحظة التي كتب فيها هذه العبارة الجريئة جداً في إحدى المقابلات التلفزيونية، فقال: كنت أشعر بأني كنت أكتب هذه العبارة بأصابع من شاحنات من شدة ثقلها عليّ، وهذه مسؤولية هائلة أتحملها، لكنني أثق بقدرة القارئ على تحمل مشقة الوصول للهدف هذا كما أثق بزوجتي أونسين. وبعد سنة واحدة فقط من قراءة هذا الكتاب أصبح صديق صديقي وزير دولة.

    سأروي لكم قصة قصيرة أخيرة.. لا توجد قصة في الحقيقة، لكنني أردت مجاراة ترتيب الفقرات السابقة فقط، والقصص التي قدمتها أعلاه ما هي إلا شذرات من خيالي وأسماء الكتب التي ذكرتها تعني «وهم» باللغة الإسبانية والألمانية، وأسماء المؤلفين الذين ذكرتهم تعني «لا أحد» باللغات نفسها، واسم زوجة الكاتب الألماني يعني «هراء».. كل هذا المقال مبني على ركائز من وهم، وإن كان كتاب واحد لن يغير حياتك فلن يغير حياتك هذا المقال.

    Ahmed_almadloum

    لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

    طباعة