العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وجهة نظر

    دورينا.. إثارة وغموض

    مسعد الحارثي

    بعد مسلسل فاندرلي، تزداد الأحداث إثارة وغموضاً مع الإيقافات والغرامات، لكن السؤال أين لجان اتحاد كرة القدم منذ صدرت عقوبة الاتحاد الآسيوي؟ وما الدور الذي قام به الاتحاد بعد عقوبة الآسيوي؟ وكيف تم تسجيل اللاعب على الرغم من الحكم الصادر في الآسيوي؟ وكأن اتحاد الكرة سمح بأن تمرّ القضية مرور الكرام، ولماذا لم يتم توضيح آلية تسجيل اللاعب لأن المتضرر هو نادي النصر وجماهير الأزرق، والسبب أن اللجان المعنية تعتمد تسجيل اللاعب بجنسية أخرى، وتزيد من ورطة النصر بعد شكوى نادي العين، وصدور عقوبة الإيقاف للاعب والغرامة على الرغم من أن من اعتمدت تسجيل فاندرلي هي لجنة من لجان الاتحاد وهي المعنية بذلك، لكن السؤال إن كانت اللجنة مخطئة فما ذنب النصر؟

    •اليوم نصل إلى مرحلة سيئة في تطبيق اللوائح والقوانين.

    • إن كانت اللجنة مخطئة فما ذنب النصر؟

    اليوم نصل إلى مرحلة سيئة في تطبيق اللوائح والقوانين من لجان الاتحاد والتخلي عن الأندية، وتجد اللجان تحول اللوائح والقوانين إلى تفسيرات واجتهادات.

    لست موكلاً للدفاع عن النصر أو العين، لكنني أدافع عن تطبيق لوائح وقوانين ومعاقبة من يسيّر هذه اللوائح إلى تفسيرات وجدال حسب الأهواء، ومادام النصر ولاعبه يعاقبان فلابد أن ينال اتحاد الكرة ولجانه نصيبهما من العقاب وإعادة هيبة واحترام تطبيق اللوائح والقوانين، حيث ينبغي أن تكون للقانون سلطة على البشر، لا أن يكون للبشر سلطة على القانون.

    ديربي أبوظبي بين المتصدر الجزيرة والوحدة، صاحبته أخطاء وأحداث صاخبة، وكان نجم الديربي جمهور الوحدة في التكاتف والتشجيع للفريق، رغم النقص العددي والخسارة الكبيرة، وكان بسبب إحساس عشاق العنابي بالظلم التحكيمي، وأعتقد أن ما حدث يطبق عليه «رُب ضارة نافعة».

    لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

    طباعة