وجهة نظر

اتحاد الكرة.. وخطأ جديد

مسعد الحارثي

تتواصل أخطاء اتحاد الكرة، وكالعادة على الأندية أن تتحمل. وتظهر قضية جديدة في دوري «الهواة»، عندما تقرر سحب نقاط نادي الشعب ومنحها إلى نادي دبي، دون وجود خطأ من الناديين، بل كانت المشكلة تتعلق بنظام عمل اللوائح، باعتراف رئيس الاتحاد، وعلى نادي الشعب أن يتقبل تعاطف رئيس اتحاد الكرة بصدر رحب، وكأن هذا التعاطف سيزيد الشعب وسيعوضه النقاط الثلاث، وربما يؤهله إلى دوري الأضواء «دوري الخليج العربي»، بعد عام من الكد والعمل ودفع الأموال.

«كالعادة لا نجد سوى التعاطف مع الأندية المظلومة من أخطاء الاتحاد».

الاعتراف بالحق فضيلة، لكن رئيس اتحاد الكرة يعلن عن وجود خطأ كالعادة، في السابق كان هنالك اعتراف بوجود الخطأ في تسجيل اللاعبين، واعترف بالخطأ في قضية نادي الشعب، وكالعادة لا نجد سوى التعاطف مع الأندية المظلومة من أخطاء الاتحاد، وكأن الأندية باتت حقل تجارب، وما عليها سوى أن تخطط، وتعمل طوال موسم كامل، وتخسر الأموال من أجل تطوير نفسها، لتجد جهدها يضيع بخطأ تسجيل، أو خطأ في الفاكس، أو في اللوائح. قضية نادي الشعب ودبي تؤكد استمرار وقوع الأخطاء، وعدم الاستفادة من الأخطاء السابقة التي كنا نعتقد أنها مجرد «سحابة صيف» وستنتهي دون عودة، لكن للأسف تتواصل الأخطاء دون رادع لها.

اتحاد الكرة دائماً يضع نفسه في مواقف صعبة، لم يترك لنفسه مجالاً للتعاطف معه، وتدخلاته دائماً «تزيد الطين بلة».

نعود إلى الوراء في كرة القدم التي تحظى بشعبية ودعم كبيرين، فنحن نطمح، وفقاً للدعم الذي توليه القيادة، لنسابق أفضل الاتحادات في العالم، وليس في آسيا فقط، ولدينا من الدعم ما يجعلنا في أوائل الاتحادات في العالم.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

طباعة