وجهة نظر

الزعيم طموح بلا حدود

مسعد الحارثي

زعيم الإمارات وممثلها في البطولة الآسيوية ينهي مباراة الذهاب في الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا ضد العميد السعودي، نادي الاتحاد، بفوز مستحق بهدفين نظيفين على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، وعلى إدارة ولاعبي الزعيم وضع الهدف وليس الحلم أمام أعينهم، وليعلموا أن جماهير الإمارات تتمنى الفوز بالكأس وليس فقط الوصول للنهائي، وعليهم أن يكونوا كما عهدناهم (طموح بلا حدود)، وهو ما عرفناه عن الزعيم، ولكن الآن ليس من أجل الزعيم وجماهيره فقط وإنما للإمارات الحبيبة، وعلينا جميعاً التكاتف والوقوف مع الزعيم في اللقاء المقبل لقاء الإياب مع العميد والذي لن يكون سهلاً، خصوصاً أنه يقام على أرض المنافس.

«الزعيم دائماً يتطلع إلى المزيد من الألقاب، لكن اللقب الآسيوي له مذاق خاص يسعد به كل الجمهور الإماراتي».

الزعيم يمثلنا جميعاً ولا يمثل نفسه، وعلى اللاعبين ان يدركوا أننا جميعاً معهم، ونثق كل الثقة بالإمكانات المتوافرة للاعبين المواطنين والأجانب والطاقم الفني والإدارة التي تقدم كل ما يمكن حتى يكون الزعيم كما عهدناه، وأعتقد ان لاعبي الزعيم وأي فريق يبحث عن المنافسة، ومن يريد اعتلاء المنصات، ومن يبحث عن المركز الأول عليه أن يعمل ويجتهد ويقاتل حتى يصل الى الهدف، نعم إنه هدف الزعيم دون شك، الزعيم دائماً يتطلع الى المزيد من الألقاب، لكن اللقب الآسيوي له مذاق خاص، وتسعد به كل الجماهير الإماراتية، هذا الإنجاز يسعد قادتنا الذين يبذلون الغالي والنفيس لإسعادنا، ويسعد الصغير والكبير، الذكر والأنثى، والمواطن والمقيم، لأن كرة الإمارات تستحق أن تتوّج بعرش آسيا.

إخواني لاعبي الزعيم أنتم تمثلون الإمارات وعليكم بالروح القتالية والروح الرياضية في الملعب والتكاتف لهدف واحد وهو الفوز، وأن تعودوا إلى الإمارات بالغنائم ولا أقلل من الاتحاد السعودي فهو أحد أعرق وأكبر الأندية في آسيا، وهو من أكبر الأندية السعودية في حصد البطولات ومن أكثر الأندية السعودية جماهيرية، وأنا أذكركم فقط، لكنكم لا تقلون عنه، فأنتم أيضاً من أعرق وأكبر الأندية في آسيا، وأنتم تنتمون لزعيم الأندية الإماراتية، ومن دون شك إدارة الزعيم وفرت وستوفر كل ما يمكن توفيره لتحقيق الهدف، ووفرت كل الدعم قبل اللقاء، وأبعدت اللاعبين عن كل ما من شأنه أن يؤثر في تركيزهم قبل اللقاء المهم.

جماهير العميد أو (الإتي) أكبر وأرقى بكثير من ما يثار على «تويتر» وغيره من ادوات التواصل الاجتماعي، ولو كانت هناك فئة تخرج عن النص، فإن أفعالهم لا تمثل النادي ولا تمثلنا جميعاً نحن أبناء الخليج، فنحن إخوة لا تفرقنا كرة قدم وإنما نتنافس بشرف.

إن أردت الفوز ببطولة واعتلاء منصة التتويج عليك اللعب بنظام الكؤوس، بمعنى آخر، اللعب للفوز فقط.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .

طباعة