منكم السموحة

هبوط العين ضربة موجعة للدوري

أحمد أبو الشايب

تركت لنا الجولة 12 من دوري المحترفين أرقاماً مخيفة ومقلقة في جدول ترتيب الفرق لم تشهدها البطولة في السنوات الماضية، خصوصاً في ما يتعلق بصراع المنافسة على الهبوط التي دخل في دائرتها فريق العين بعد تراجعه الى المركز 11 قبل الأخير، إثر الخسارة غير المتوقعة أمام دبي 1 - صفر، ما يعني ظهور احتمالات فقدان فريق بحجم الزعيم في النسخة الرابعة من بطولة المحترفين الموسم المقبل، فضلاً عن ابتعاد الجزيرة بفارق سبع نقاط عن اقرب منافسيه بني ياس، ما يشكل تراجعاً في حدة التنازع على اللقب في الجولات المقبلة.

وللمرة الأولى في عصر الاحتراف تتوزع الفرق بطريقة غير عادلة أو متساوية، إذ نجد العنكبوت يغرد منفرداً بالقمة ومتربعاً وحده على الطابق الاول بعيداً عن عيون مطارديه برصيد 32 نقطة، بينما تتقارب سبعة أندية في المستوى الثاني ونقاطها من 16 حتى ،25 ثم نجد الطابق الثالث يضم أربعة اندية ونقاطها من أربع حتى .12

وندرك ان من المبكر الحديث عن اللقب او الهبوط، لابتعادنا 10 جولات عن النهاية، ويمكن ان يتغير سلم الترتيب في الجولتين المقبلتين، لكن الارقام تدفعنا الى وضع يدنا على قلوبنا ونحن نتحدث عن احتمالات هبوط العين الى مصاف الهواة، ما يعني أن دوري المحترفين سيتلقى ضربة موجعة من الناحية الفنية والجماهيرية في الموسم المقبل.

دعونا نتخيل بطولة بلا زعيم، كيف سيكون شكلها؟ وكم نسبة الجمهور الذي سيغيب عن المدرجات في وقت نبحث فيه عن رفع عدد المتفرجين في الملاعب لمواكبة مواصفات الاحتراف الآسيوي، وكيف ستتغير استراتيجيات الاندية، خصوصاً الصغيرة منها في الاستعداد قبل مواجهة البنفسجيين، لأن فريقاً مثل دبي لم ينعم بالفوز على العين إلا بعد تعب وتفكير وسهر قبل المباراة، حسب ما صرح مدرب الاسود البرازيلي جونيورز.

كما ان استطلاعاً للرأي اجرته «الإمارات اليوم» على موقعها الالكتروني وتضمن سؤالاً «ما النادي الذي كانت جماهيره اكثر حضوراً وتميزاً في الملاعب؟»، وشارك فيه 6776 قارئاً، أكد ان العين اكثر أندية الدوري شعبية بنسبة 29٪ ولا ينافسه في هذا المجال سوى الوصل الذي جمع نسبة 20٪، مقابل 15٪ للجزيرة و10٪ لكل من الاهلي والوحدة، ثم جاء الشارقة وبني ياس ولكل منهما 4٪، واتحاد كلباء 3٪، والنصر 2٪ وأخيراً 1٪ لكل من دبي والشباب والظفرة.

قد يكون هذا الاستطلاع ليس علمياً ولا يقيس بدقة حجم جماهير كل فريق لكنه مؤشر إلى اهمية وجود العين في سباق البطولة، ومدى حجم تأثير غيابه وانعكاسه على الدوري بشكل عام وعلى خطط رابطة كرة القدم التي تتحدث عن رفع الحضور الجماهيري من ربع مليون متفرج في مرحلة الذهاب الى نصف مليون متفرج في الإياب.

ضعف المستوى الفني للفرق الكبيرة وابتعادها عن المنافسة يبقى أهم أسباب العزوف الجماهيري، والدليل أن الجزيرة تصدر إحصاءات الرابطة في الدور الأول بمعدل 15156 مشجعاً، فيما لم يتجاوز الحضور في مباراة العين الاخيرة امام دبي 1000 متفرج، كما ان جمهور الوصل جدد الدعوة لمقاطعة الفريق بعد الخسارة الاخيرة أمام الوحدة.

sheybbb@yahoo.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

طباعة