وثيقة 2021 جيدة ولكن..

سلطان سعود القاسمي

سعدت بقراءة نص الوثيقة الوطنية لدولة الإمارات لعام 2021 الصادرة عن مجلس الوزراء، لأننا قبل ذلك كنا نسمع فقط عن وثائق محلية لبعض الإمارات من دون الإشارة إلى الاتحاد، كأننا مجموعة دول متجاورة. الوثيقة ذات الـ4000 كلمة أسدل الستار عليها لتعبر عن حالة الاتحاد في عامه الـ.50

ينبغي علينا أولاً أن نحيي تلك المبادرة، لاهتمامها بحقوق المرأة والبيئة وأمور أخرى، لكن من دون شك سيكون التحدي الكبير في تطبيق هذه الرؤية. أريد أن أبدأ بمقارنتها برؤية البحرين لعام 2030 التي تحتوي على أهداف محددة ومعايير دولية مذكورة، ستتم المقارنة بها لمعرفة مدى النجاح في تحقيق تلك الرؤية. مثلاً نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة سيقاس بعدد الوظائف التي سيتم خلقها، بالإضافة إلى مساهمتها في معدل النمو السنوي للبحرين. وفي وثيقة 2021 تُذكر كلمة «الريادة» في الأعمال تسع مرات، من دون ذكر كيفية تشجيع تلك الريادة أو ذكر أهداف نتطلع إليها.

أتمنى أن يقوم مجلس الوزراء بتسمية فريق عمل لتتبع مدى نجاح رؤية 2021 وتطبيقها على أرض الواقع، وتقديم تقرير كامل سنوي لرئيس مجلس الوزراء يُنشر في الجريدة الرسمية، لكي يتأكد المواطنون من أهمية رؤية 2021.

أمر آخر ذُكر في وثيقة 2021 هو تنمية متوازنة في جميع أرجاء الإمارات في مجالات الصحة والبنية التحتية والنمو الاقتصادي. الكلمة الرئيسة هنا هي «متوازنة». فليس بسر أن التنمية حتى الآن ركزت على إمارات ثلاث، متجهاً من الجنوب شمالاً، أبوظبي، دبي، الشارقة. ولم يكن النمو في ما تسمى الإمارات الشمالية متساوياً على الإطلاق مع الإمارات المذكورة أعلاه. فزيارة إلى إمارة أم القيوين الجميلة، هي مثال على ما ذكرت، لمَ لا يتم مثلاً توزيع بعض الهيئات الاتحادية على الإمارات الشمالية لننتقل من التوزيع غير المتوازن لها الذي نراه اليوم؟

تحدٍ آخر هو مستوى التعليم في الدولة، فقد ذكرت جريدة «ذا ناشيونال» في 11 فبراير الجاري أن في إحدى الإمارات منهجين في المدارس الاتحادية الحكومية. أحدهما محلي متطور، والآخر اتحادي قديم، وأن خطة تم وضعها لدمج المنهجين فشلت.

أناشد المسؤولين عن تطبيق رؤية 2021 أن يأخذوا في الاعتبار فروقاً مهمة بين الإمارات الجنوبية والشمالية، كالرعاية الصحية والبنية التحتية والوظائف المتوافرة، وإن لم يفعلوا فسنرى المزيد من أبناء الوطن يهاجرون إلى الجنوب للسكن والعمل. سيكون مصير سكان المناطق الفقيرة مالياً الدراسة في مدارس غير متطورة، وحين تخرجهم فيها سيعملون في وظائف ذات معاشات متدنية.

كما أن الصيغة المستخدمة في رؤية 2021 ،لا تذكر كيف «سيحظى الإماراتيون بفرص متساوية في الحصول على... إلخ» أو كيف سنكون «متحدين في الرخاء»، نريد أن نعرف مزيداً من التفاصيل.

 

زميل غير مقيم في كلية دبي للإدارة الحكومية

طباعة