دراسة.. شرب الحليب زاد نمو الهيكل العظمي والوزن لبعض البشر القدماء

تشير دراسة جديدة إلى أن استهلاك الحليب في بعض المناطق منذ ما بين 7000 و2000 عام أدى إلى زيادة كتلة جسم الإنسان وقوامه. 

وقد عثر على هذه الزيادة في الحجم والوزن في المناطق التي حدث فيها تطور لجينات تسمح للإنسان بإنتاج إنزيمات لهضم الحليب في مرحلة البلوغ - تسمى استدامة اللاكتيز. وهذا يعني أن أولئك البشر كانوا يشربون كميات كبيرة من الحليب.

ووجدت الدراسة أن شرب الحليب أدى إلى زيادة نمو الهيكل العظمي، وزيادة وزن عدد من السكان في بعض أجزاء العالم.

وقارنت الدراسة، التي شارك فيها فريق من 16 باحثا وقادها أستاذ الأنثروبولوجيا البيولوجية الغربية جاي ستوك، بين القامة وكتلة الجسم لـ3507 هيكلا عظميا من 366 موقعا أثريا مختلفا، تمتد عبر 25000 عام، ما أدى إلى إنشاء مجموعة بيانات مقارنة كبيرة لفحص تباين جسم الإنسان بمرور الوقت والموقع الجغرافي. وتم نشر الدراسة في مجلة PNAS.

 

طباعة