بسبب عاصفة شتوية.. أميركا تشهد أبرد عيد ميلاد منذ 4 عقود

تجتاح الولايات المتحدة عاصفة شتوية كبرى، هذا الأسبوع، قد تجلب، بحسب خبراء الأرصاد، أبرد عيد ميلاد منذ أربعة عقود في أجزاء من البلاد.  

وسوف تتجه موجة البرد "وهي تحدث مرة كل جيل" - إلى الشرق بعد أن بدأت في شمال غرب المحيط الهادئ الثلاثاء، قبل أن تتحول إلى "إعصار شبيه بالقنبلة" بحلول الجمعة.

ويواجه أكثر من 90 مليون شخص هذا الطقس الشتوي السيء عبر 37 ولاية.

وسوف يتعرض نحو 80 في المئة من البلاد لدرجات حرارة دون الصفر، بما في ذلك أماكن في أقصى الجنوب مثل تكساس.

وذكرت قناة "ويذر تشانل" أن يؤدي الانفجار في القطب الشمالي، الذي أطلق عليه اسم "عاصفة الشتاء إليوت"، إلى حدوث أبرد أعياد ميلاد في الغرب الأوسط منذ أواخر الثمانينيات، بحسب توقعات نقلتها وسائل الإعلام الأميركية.

طباعة