هل فيروس "كورونا" أنهى بعض الصداقات؟

كثير من الأشخاص حول العالم فقدوا أشخاصا أعزاء إثر الإصابة بفيروس كورونا، الذي اجتاح العالم في ربيع عام 2020. ولكن استطلاعا حديثا في ألمانيا أظهر أن الفقد لم يكن فقط من خلال الموت إثر الإصابة بالفيروس، ولكن أيضا بانقطاع العلاقات بسبب تباين الآراء حول إجراءات مواجهة الفيروس أو اللقاحات.

وكشف الاستطلاع الذي أجراه معهد "يوجوف لقياس مؤشرات الرأي في ألمانيا وتم نشره اليوم، أن واحدا من كل خمسة أشخاص في ألمانيا فقدوا صديقا لهم بسبب تباين الآراء فيما بينهم في مثل هذا الشأن.

وعلى الرغم من الاختلاف في الرؤى السياسية، فإن كثيرا من الصداقات ظلت باقية، حيث ذكر ثلثي من شملهم الاستطلاع أن لديهم صديقات وأصدقاء أصحاب آراء سياسية مختلفة.

وفي المقابل ذكر 35% ممن شملهم الاستطلاع أنهم لا يعتبرون الأشخاص الذين لديهم آراء سياسية مختلفة عنهم ينتمون لدائرة أصدقائهم من الأساس.

وبشكل عام تثقل القضايا السياسية كاهل الصداقات بين الألمان، حيث ذكر 27% أنه من الصعب الإبقاء على صداقات مع أشخاص لديهم آراء مختلفة عنهم.

فيما ذكر 56% أن ذلك لا يمثل مشكلة.

يشار إلى أن الاستطلاع شمل 2004 أشخاص بألمانيا وتم إجراؤه في الفترة بين 22 و30 يونيو الماضي.

جدير بالذكر أن اليوم العالمي للصداقة يوافق 30 من شهر يوليو الجاري.

 

طباعة