تفاصيل حبس 3 شباب في واقعة رقص وغناء داخل مسجد بمصر

كشفت النيابة العامة المصرية تفاصيل حبس 3 شباب بتهمة الرقص والغناء داخل مسجد في منطقة المرج بالقاهرة، بعد أن سرت حالة من الغضب سيطرت على رواد وسائل التواصل الاجتماعي، عقب تداول مقطع فيديو على "فيس بوك"، لا تتجاوز مدته الـ15 ثانية، يظهر خلاله شاب عشريني، يغني ويرقص على الأغاني الشعبية داخل أحد المساجد بالمرج، قاصدين إثارة المصليين، ما دفع قوات الأمن لملاحقته والقبض عليه، وذلك كما ذكرت صحيفة "الوطن" المصرية.

وبحسب جهات التحقيق في مصر أن أغاني المهرجانات سيطرت على عقول الشباب، وطموح كل منهم في تقليد القائمين بالغناء عليها، من بينهم 3 شباب في منطقة المرج، أراد أحدهم أن يعبر عن طموحه في الغناء واللعب بمكبرات الصوت، لذلك عندما انضم الـ3 أصدقاء في أعمال بناء أحد المساجد، استغلوا عدم وجود أحد معهم، ليعبروا عن موهبتهم الدفينة من وجهة نظرهم.

وأفادت جهات التحقيق بانتهاك الشباب حرمة المسجد في تأدية العبادات، إذ حوَّلوها لمنصة غناء ورقص ووجهوا عليهم الأضواء بكاميراتهم، اتجه أحدهم لتشغيل مكبرات الصوت الخاصة بالمسجد في تأدية الصلوات، وأمسك بها مرددا الأغاني الشعبية المبتذلة وسمع صداها على مستوى المنطقة، لكن الأهالي لم يتخيلوا أن هذا الصوت قادم من المسجد.

وأوضحت التحقيقات أن المتهم الرئيسي بجانب غناء الشاب، قام بحركات راقصة معبرا عن فرحته بما يفعل، بينما آخر منهم صور لتوثيق لحظة لم تتكرر بالنسبة لهم، إذ تداول الأخير مقطع الفيديو الذي أثار غضب المواطنين بما فعل، واستغلاله للمسجد بهذه الطريقة البشعة، ليفتح على نفسه أبواب النار من قبل التعليقات التي انهالت عليه، وملاحقة قوات الشرطة له.

وأمرت النيابة العامة المصرية بضبط المتهمين، وبإلقاء القبض عليهم استجوبتهم فيما نُسب إليهم من اتهامات، فأكد أحدهم أنه من ظهر بالمقطع المصور، وكان ذلك أثناء تواجده بأحد المساجد بمنطقة المرج لمباشرة أعمال بناء به، وأنه قد طلب من آخر تصويره أثناء غنائه بمكبر الصوت الخاص بالمسجد وأدائه لحركات راقصة، وكان قصده من ذلك اللهو، مدعيًا أن أحد المتهمَيْن الآخرَيْن قد تحصَّل على هذا المقطع المصور خِلسةً من هاتفه دون علمه، ثم أذاعه بأحد مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى ذلك أمرت بحبس المتهمين احتياطيا على ذمة التحقيقات.

طباعة