منها كثرة الأكل والنوم.. علامات مبكرة للأمراض العقلية

تلعب الصحة العقلية دورًا حيويًا في تحديد كيفية تعاملنا مع التوتر والتفاعل مع التوتر واتخاذ خيارات حياتية مختلفة. ويمكن أن تعطل مشاكل الصحة العقلية حالة الرفاهية العاطفية والاجتماعية. كما يمكن اعتبارها طيفًا يبدأ بمشاكل أو أعراض خفيفة إلى معتدلة قد تصل إلى اضطرابات نفسية شديدة. وفيما يلي 7 علامات إنذارية مبكرة لأمراض الصحة العقلية، وذلك حسبما نشر موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

1. كثرة الأكل

يمكن أن تؤدي الأفكار والعادات السلبية إلى الإفراط في تناول الطعام. وتشمل العلامات السلوكية والعاطفية لنهم الأكل؛ تناول كميات كبيرة غير معتادة من الطعام في فترة زمنية محددة والشعور بأن سلوك الأكل الخاص بك لا يمكن السيطرة عليه وتناول الطعام حتى عندما تكون ممتلئًا أو غير جائع. هذه هي الطريقة التي يتشبث بها الاكتئاب أو التشبث بالإفراط في تناول الطعام. يعمل الطعام كآلية للتعامل مع الاكتئاب أو أي مرض عقلي آخر. يُعرف هذا النوع من الأمراض العقلية باضطراب الشراهة عند الأكل. سيؤدي الإفراط في الأكل بدوره إلى زيادة الوزن ما يؤدي أيضًا إلى تدهور صحتك الجسدية. هذا هو السبب في أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة غالبًا ما يعانون من أمراض نفسية أيضًا.

إذا كنت تدرك أنك كنت تأكل خارج النظام وحتى أكثر الوجبات الصحية لا تخفف آلام الجوع، فيجب عليك التفكير في صحتك العقلية.

2. النوم المفرط

يمكن أن يؤدي النوم الزائد إلى اضطراب عقلي والحرمان من النوم. حيث يعاني أكثر من 65 % من الشباب من اضطرابات النوم. ويقترح الأطباء أيضًا أن الأفكار الحزينة تؤدي إلى قلة النوم أو كثرته. فيما يُعد الإفراط في النوم من أهم أعراض المرض العقلي.

وعلى الرغم من الإفراط في النوم، فإنه غالبًا ما يكون إشارة إلى أن الشخص يعاني من ضعف جودة النوم، ويمكن أن يكون علامة على اضطراب النوم السريري، بما في ذلك انقطاع النفس الانسدادي النومي أو النوم القهري. يدعي الأطباء أن 8 ساعات من النوم أكثر من كافية للاسترخاء وتجديد شباب الجسم.

3. انخفاض الطاقة

التعب هو أحد أكثر علامات المرض العقلي شيوعًا. إذا كنت تعاني من أي نوع من الاضطرابات العقلية، فمن المحتمل أنك تفتقر إلى الطاقة الجسدية والعقلية. مع الحالة العقلية غير المستقرة ينخفض ​​مستوى الطاقة ويترهل الجسد وتكون الحركات بطيئة ونبرة الصوت منخفضة وهي بعض الأعراض الشائعة لشخص يعاني من ضعف الطاقة.

من الواضح أنه بعد يوم متعب، سيشعر عقلك وجسمك بالتعب ويريدان الراحة. ومع ذلك، إذا لم يجعلك النوم الكافي تشعر بالراحة، يجب أن ترغب في التحدث إلى شخص ما.

4. الإفراط في التدخين والكحول

الإفراط في شرب الخمر يمكن أن يكون ضارًا جدًا بصحتك لأنه قد يتسبب بالإدمان؛ حيث يؤدي الإفراط في استهلاك الكحول إلى جفاف الجسم وعدة أنواع من الاضطرابات التي قد تؤدي إلى صعوبة النوم.

من ناحية أخرى، يقلل التدخين من قدرتك على تطوير موقف إيجابي من اليقظة. يمكن أن يسبب أفكارًا سلبية ويؤثر على صحة رئتيك. كما يمكن أن يؤدي التدخين بأي كمية إلى عدوى الرئة وضيق التنفس وانخفاض المناعة في الجسم. قد يؤدي حتى إلى مضاعفات مثل التهاب المفاصل وهشاشة العظام لدى كبار السن.

5. أفكار إيذاء النفس

غالبًا ما يتسبب الأشخاص في إيذاء أنفسهم عندما يكونون في حالة صدمة عميقة وقد يتخذون خطوات قد تؤثر عليهم وعلى الأشخاص من حولهم. يمكن أن يؤدي الشعور بالضيق إلى الرغبة في إيذاء النفس. ومع ذلك، فإن مثل هذا التفكير المتكرر يعد عرضًا خطيرًا جدًا للمرض العقلي.

6. الغضب غير المبرر

الاضطراب الانفجاري المتقطع هو اضطراب عقلي يتم تجاهله وتحديده من خلال الفروق الدقيقة من الغضب والانفجارات المفاجئة التي يفقد فيها الشخص السيطرة تمامًا. يبدأ هذا الاضطراب العقلي عادة في مرحلة المراهقة بسبب التفكير المفرط وعقدة النقص. ومع ذلك، يستمر معظم الناس في تجربته لاحقًا في حياتهم أيضًا.

7. قلة الثقة بالنفس

نحن جميعًا ننتقد أنفسنا من وقت لآخر ولكن إذا كنت تكره نفسك كثيرًا، فقد يكون ذلك علامة على مرض عقلي. يمكن أن يكون نقص الثقة مزعجًا للغاية على العديد من المستويات. هذا يؤدي إلى الإفراط في التفكير الذي يؤدي في النهاية إلى مرض عقلي. لذا التحدث إلى شخص مناسب جيد في تخفيف العبء وتعزيز الثقة.

طباعة