هدية "غير عادية".. مدرسة أميركية تقدم صاروخ وقاذقة لمتحف قدامى المحاربين

قدمت مدرسة أميركية في ولاية ألاباما هدية غير عادية لأحد متاحف قدامى المحاربين، عبارة عن صاروخ وقاذفة طليا بالألوان الأحمر والأبيض والازرق.

والهدية هي صاروخ أرض- أرض استراتيجي من طراز "إم جي إم- 52 لانس"، كان قادرا في يوم من الأيام على حمل رؤوس نووية أو تقليدية قبل أن يتم تعطيله في نهاية الحرب الباردة، بالإضافة إلى قاذفة صواريخ من طراز "إم 752".

ووفقا لصحيفة "ذا نيوز كوريير" المحلية، كانت المدرسة قد حصلت بدورها على الصاروخ والقاذفة الاذان كهدية لبرنامج تدريب ضباط الاحتياط في سبعينيات القرن الماضي.

وبمساعدة إحدى شركات القطر، تم نقل الأسلحة الأثرية مؤخرا إلى المتحف.

وقالت مديرة المتحف ساندرا طومسون، إن المقتنيات الجديدة "تضيف إلى مجموعتنا، وتسمح للزوار برؤية ما جاء قبل التكنولوجيا التي لدينا اليوم".

طباعة