ماكدونالدز وكوكاكولا وستاربكس توقف مبيعاتها في روسيا

انضمت ماكدونالدز وكوكاكولا وستاربكس إلى قائمة الشركات التي أوقفت أنشطتها مؤقتا في روسيا بسبب غزو أوكرانيا.

وأعلنت ماكدونالدز أنها أغلقت مؤقتا حوالي 850 مطعما في روسيا، بينما قالت ستاربكس إنها ستغلق أيضا 100 مقهى.

وأوضحت ماكدونالدز أن هذه الخطوة جاءت ردا على "المعاناة الإنسانية التي لا داعي لها والتي تظهر بوضوح في أوكرانيا".

وأضافت الشركة أنه "من المستحيل التكهن" بموعد إعادة افتتاح مطاعمها.

وقال الرئيس التنفيذي كريس كمبزينسكي، في مذكرة داخلية للموظفين: "لقد تسبب الصراع في أوكرانيا والأزمة الإنسانية في أوروبا في معاناة لا توصف للأبرياء".أضاف: "ننضم إلى العالم في إدانة العدوان والعنف والصلاة من أجل السلام".

وأكدت سلسلة المطاعم الأمريكية أنها ستواصل دفع رواتب موظفيها في روسيا البالغ عددهم حوالي 62 ألف موظف.

وجاء القرار بعد أن تعرضت ماكدونالدز وكوكاكولا وشركات أخرى لضغوط مع تصاعد العنف الروسي ضد المدنيين في أوكرانيا.

وحظيت وسوم مقاطعة ماكدونالدز وكوكاكولا بتفاعل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، وكانت الأكثر تداولا على تويتر في أمريكا خلال عطلة نهاية الأسبوع ويوم الاثنين على التوالي.

وأوقفت عشرات الشركات البارزة عملياتها أو خدماتها في روسيا وسط عقوبات شديدة فرضتها دول غربية.

ودخلت ماكدونالدز موسكو في عام 1990، مع اتجاه روسيا لفتح الاقتصاد، وجذبت آلاف المستهلكين لمنتجاتها.

طباعة