يقطعا جثة عشيق والدتهما ويلقياها في مناطق متفرقة بمصر

ألقت أجهزة الأمن القبض على شقيقين في منطقة منشأة ناصر بالقاهرة بتهمة قتل عشيق والدتهما، وتقطيع جثمانه والتخلص من الجثمان في أماكن عدة بذات المنطقة، وذلك كما ذكرت صحيفة الوطن المصرية.

وأضافت الصحيفة أن التحريات كشفت أن المتهمين نفذا الجريمة انتقاما من الشاب عندما دخلا المنزل ووجداه في علاقة غير شرعية مع والدتهما فتمكنا من قتله وتقطيع جثمانه وإلقائه في مناطق متفرقة بهدف طمس معالم الجريمة.

لكن الأجهزة الأمنية كشفت الواقعة بعد عثور بعض المارة على رأس الشاب المجني عليه، وتم نقلها إلى المشرحة، حتى نجحت أجهزة الأمن فى جمع باقي الجثمان.

وكشفت مباحث القاهرة أن المجني عليه 30 عاماً ومن ن محافظة أسيوط، كانت تربطه علاقة بربة منزل منذ عدة أشهر من خلال ترددها عليه في المخبز الذي يعمل به لشراء الخبز، وعندما عاد ابناها إلى المنزل وجدا الشاب برفقة والدتهما فاعتديا عليه بالضرب بالأسلحة البيضاء حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وتوفي على أثر إصابته وتمكنا من التمثيل بالجثمان وتقطيعه إلى 4 أجزاء.

واعترف الشابان المتهمان بتفاصيل الجريمة وتحرر محضر بالواقعة وأحيلا إلى النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليه لبيان أسباب وفاته، وشمل القرار حبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

طباعة