وسم الفيلم الاماراتي "الكمين" يتصدر "تويتر".. ومغردون: "في الشدائد مالها إلا عيال زايد"

تصدر وسم الفيلم الإماراتي #الكمين، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث حقق عدد مشاهدات تزيد على " 15 مليون " مشاهدة حول العالم حتى اللحظة.

وعبر المغردون من خلال الوسم عن فخرهم واعتزازهم بالجنود الإماراتيين الذين يضحون بأرواحهم في سبيل الدفاع عن قناعاتهم والدفاع عن القيم السامية التي تعلموها في المجتمع الإماراتي، في دار زايد، كالأخوة والشجاعة والتضحية وحب الوطن، فقال أحد المغردين: "الجندي الاماراتي عنده اثنين يا النصر او الشهادة.. رجال شجعان يحبون وطنهم ولديهم من الإيثار والنخوة ما يكفي.. أما غير ذلك فلا يوجد في قاموس القوات المسلحة الاماراتية.. في الشدائد مالها إلا عيال زايد".

وأشاد مغردون بإنتاج الفيلم، وبأنه أول فيلم عربي يتم انتاجه في الإمارات العربية المتحدة، فقال أحدهم: "يكفينا فخرا أن الكمين هو أول فيلم عربي بهذا الحجم يتم إنتاجه في الإمارات العربية المتحدة".

وعبر مغردون عن مشاعرهم لحظة مشاهدتهم للفيلم، وكيف وكيف أثر عليهم، فقال أحدهم: "الكمين فيلم إماراتي مؤثر ورائع يخلد ذكرى شهدائهم في حرب اليمن.. تأثرت جدا بهذا العمل.. هذا النوع من الأعمال التي تسطر تضحيات جنودنا تستحق من يخلدها".

من جانبهم قال مغردون إن فيلم الكمين تم صنعه بمعايير عالمية، فقال أحدهم: "بمشاهدة فيلم الكمين أنت تحضر قصة إماراتية تم سردها من خلال معايير عالمية.. انجاز عظيم ورائع ترفع له القبعة".

كما عبر مغردون من مختلف الدولة العربية عن فخرهم بهذا الانتاج الإماراتي، فقال أحد المغردين من السعودية: "الكمين عمل إماراتي عظيم.. أهلنا في الامارات كلنا فخر بكم".

من جهتهم قال مغردون إنهم يتطلعون بشغف إلى مشاهدة العمل الإماراتي، فقال أحدهم: "أتطلع لمشاهدة فيلم الكمين الذي يعرض بالتزامن مع احتفالات #اليوم_الوطني_الخمسين.. عمل سينمائي يحتفي بالبطولات التي سُطرت بدماء أبنائنا منستبي #القوات_المسلحة في #اليمن.. ويسرد لمختلف الأجيال أحدى القصص  البطولية التي تروي تضحيات شهداء الوطن وتخلد ذكراهم".

وقال آخر: "#الكمين الفيلم الذي انتظره بشغف، والذي يؤكد لنا جميعاً الحقيقة التي نرددها دائماً وأبداً، في الشدايد مالها الا عيال زايد، واللهم جنودنا البواسل في حفظك ورعايتك".

وفي سياق متصل، ترحم مغردون على شهداء الوطن الذين سرد الفيلم قصة استشهادهم، فقال أحدهم: "رحم الله شهداءنا وجعلهم في عليين وأكرم نزلهم في جنات النعيم".

وأكد المغردون على أن ذكرى الشهداء ستبقى مخلدة في ذاكرتهم وأنهم لن ينسوا من دفعوا أرواحهم ثمنا لمبادئهم، فقال أحدهم: "شهداءنا الأبطال.. لن ننساكم".

ويشار إلى أن فيلم "الكمين" أكبر إنتاج سينمائي باللغة العربية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وصوِرت كافة مشاهد الفيلم في دولة الإمارات وبمشاركة ممثلين وطاقم عمل يزيد عن 400 فرد.

يروي الفيلم قصة مستوحاة من قصة حقيقية تدور حول وقوع جنود إماراتيين في كمين نصبه عناصر من المتمردين في واد جبلي ليكون هذا الفيلم بمثابة رسالة شكر وامتنان واحترام وتقدير لهؤلاء الذي خاطروا بأنفسهم في سبيل عزة الوطن وحمايته وحماية أهله.

طباعة