الآثار المصرية تكشف حقيقة التوابيت الفرعونية المعروضة في أفغانستان

 أكد مسؤول في وزارة الآثار المصرية أن صور الآثار المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أنها آثار وتوابيت فرعونية بأفغانستان في أيدي عناصر حركة "طالبان"، غير أصلية ومقلدة.

وقال شعبان عبد الجواد رئيس إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار المصرية في تصريح لقناة "القاهرة والناس"، إن "صور الآثار المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أنها آثار وتوابيت فرعونية بأفغانستان بين يد عناصر حركة "طالبان" غير أصلية ومقلدة، لكن مستخدمو تلك المواقع يتعاملون مع الصور على أنها آثار حقيقية إلى أن يثبت العكس".


وأضاف أن "إدارة الآثار المستردة لديها خبرة في تحديد حقيقة صور هذه التماثيل، التي تبدو من الوهلة الأولى مستنسخة".

وتابع: "نتعامل مع هذه الملفات على أنها حقيقة إلى أن يثبت العكس ولن نتغاضى عن حق مصر"

وأشار إلى أن "الوزارة استردت منذ عام 2011 حتى الآن أكثر من 29 ألف قطعة أثرية".

طباعة