مستشار مصري في الكويت ينتحر من الطابق الـ 12 ويترك رسالة لأسرته: سامحوني

حسمت رسالة المستشار المصري المنتحر من الطابق (12) في منطقة بنيد القار، وهي من مناطق محافظة العاصمة في دولة الكويت، عثر عليها وبخط يده داخل مكتبه، القضية من شبهة قتل عمد إلى انتحار.

ونقلت صحيفة "الأنباء" عنمصدر أمني كويتي قوله إن الرسالة تضمنت طلب الوافد المصري من أسرته، خاصة ابنته الطالبة في الطب، أن يسامحوه ويتلمسوا له العذر لأنه لا يستطيع العيش ولم يعد باستطاعته أن يوفر لهم ليعيشوا في المستوى الذي اعتادوا عليه خاصة بعد الاستغناء عنه كمستشار قانوني من جهة حكومية وتعثر أوضاعه المعيشية.

وكان وكيل النائب العام الكويتي قد أمر بتسجيل وفاة الوافد من الطابق الـ 12 "شبهة قتل عمد" إلا ان الرسالة التي وجدت داخل مكتب الوافد وسطرها بخط يده إلى جانب ما تم من تحريات ومعاينة محل الواقعة حسمت أمر القضية من قتل إلى انتحار.

وكانت عمليات وزارة الداخلية الكويتية تلقت ظهر أمس بلاغاً من مواطنة قالت فيها ان وافدا يعمل لديها في المكتب ألقى بنفسه من الطابق الـ12 وعلى الفور انتقل عدد من رجال الأمن وتبين وفاة الوافد من مواليد 1966 ويعمل مستشاراً قانونياً لدى المبلغة وأنه لفظ أنفاسه الأخيرة بمجرد سقوطه من الطابق الـ 12 ليتم نقل الجثة إلى الطب الشرعي وفتح تحقيق خلص إلى ان الواقعة انتحار.

طباعة