عالم وراثة: الإصابة بعدوى الهربس الحادة تقلل من الإصابة بكورونا

قال مؤسس والمدير العام للمركز العلمي للأبحاث الجزيئية والجينية (DNKOM) أندري إيزيف، إن الشكل الحاد من الهربس يقلل من احتمالية إصابة الشخص بفيروس كورونا.

وأوضح أنه بعد أي مرض فيروسي، تتشكل كمية زائدة من الإنترفيرون على الأغشية المخاطية. ويمنع هذا البروتين الفيروس التاجي من دخول الخلايا.

وأوضح إيزيف أن "الآلية البيولوجية واضحة، لكنني لم أر عددًا كبيرًا من الدراسات التي من شأنها إثبات ذلك. هناك دراسات فقط تؤكد أن المرضى المصابين بفيروس الهربس في المرحلة الحادة هم أقل عرضة للإصابة بـ فيروس كورنا المستجد.

وركز العالم الروسي على عواقب فيروس كورونا بشكل منفصل.

لذلك، يمكن أن تؤثر العدوى بالهربس على تخثر الدم، مما قد يؤدي لاحقًا إلى تجلط الدم. بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن استبعاد أمراض المناعة الذاتية والروماتيزم، كما أضاف إيزيف في مقابلة مع وكالة تاس للأنباء.

 

 

طباعة