زوجة توثق لحظات مأساوية لغرق زوجها بدلاً من توثيق شهامته في انقاذ فتاة

صورة

توفي رجل روسي يبلغ من العمر 29 عامًا يعيش في إسبانيا أثناء محاولته إنقاذ صديقة له من فنلندا، فيما صورت زوجته لحظات الغرق، التي كانت تظنها توثيقاً لبطولة زوجها.

ووقعت المأساة بعد ظهر يوم الخميس الماضي في منطقة توريفايجا الاسبانية على ساحل البحر المتوسط، التي يطلق عليها "أكثر المدن الروسية" في إسبانيا، حسب صحيفة لا فانجوارديا.

كان دانيلا غاغارين مع زوجته داريا وصديق مشترك، يسيرون على طول الساحل، ورأوا مواطنة من فنلندا تبلغ من العمر 24 عامًا تقفز بشكل مفاجئ من على حافة صخرية إلى بحر هائج، بعد ذلك وصلت الفنلندية إلى جرف البحر الصخري بأمان، لكنها لم تستطع الصعود، فضربتها الأمواج وألقت بها على ظهرها ثم جرفتها.

ووفقاً لمواقع روسيةرسمية، هرع دانيلا لمساعدة الفتاة الفاقدة للوعي وبفضل التدريب البدني الممتاز، حيث كان يعمل دانيلا مدربًا مع زوجته في مركز لياقة بدنية محلي، استطاع دانيلا الإمساك بها حتى تسلق صخرة ضخمة وهو ممسك بيدها، لكنه لم ينجح في الصمود والبقاء عليها بفعل قوة الأمواج العاتية، التي حملته هو والفتاة في عرض البحر.

في مساء نفس اليوم، عثر رجال الإنقاذ على جثة متوفاة من مواطني فنلندا على بعد أكثر من ثلاثة كيلومترات من الساحل، حيث المكان الذي قفزت منه في البحر، وفي حوالي الساعة الخامسة من مساء اليوم التالي تم العثور على جثة الزوج دانيلا.

طباعة