"الأرملة السوداء" تنتظر الإعدام.. يابانية تسمم 4 رجال كي ترثهم

لا تزال العجوز اليابانية، شيساكو كاكهي، التي قتلت ثلاثة من شركائها وحاولت قتل الرابع، تنتظر عقوبة الإعدام بعد أن خسرت آخر فرصة للاستئناف أمام المحاكم.

ووفقا لشبكة "سي إن إن" الإخبارية، فإن كاكهي البالغة من العمر حاليا 74 عاما، قد أدينت بقتل ثلاثة رجال بمادة سامة، فيما نجا الرابع من الموت.

وكانت محكمة أوساكا العليا قد أيدت حكم الإعدام على كاكهي التي باتت تعرف باسم "الأرملة السوداء"، بعدما استخدمت سم السيانيد لقتل شركائها العاطفيين الأثرياء كبار السن بغية أن ترثهم وأن تحصل على أموال التأمين على حياتهم.

وقال القاضي في حيثيات الحكم الصادر في يونيو الماضي: "لقد استخدمت (كاكهي) وكالة زواج للتعرف على الضحايا المسنين لتسممهم الواحد تلو الآخر بعد أن جعلتهم يثقون بها.. إنها جريمة لا هوادة فيها تستند إلى نية قتل واضحة وقوية".

وقد تمكنت تلك القاتلة المتسلسلة من جمع نحو مليار ين ياباني (8,8 مليون دولار أميركي تقريبا) خلال 10 أعوام، ولكنها خسرت لاحقا معظم تلك الثروة جراء المضاربات في أسواق المال.

ولا يعرف الكثير عن تلك المرأة التي أصبحت سيئة السمعة في اليابان، فقد ولدت في محافظة ساغا جنوب غرب البلاد، وعملت في ورشة طباعة قبل أن ترتبط بزوجها الأول في العام 1969 عندما كانت في الثالثة والعشرين من عمرها.

ورغم محاولة فريق دفاعها إثبات أن موكلتهم مصابة بالخرف "الزهايمر" غير أن المحكمة رفضت تلك الحجج وأيدت حكم إعدامها. 

طباعة