لم يتجنب البعض تناول الملفوف؟

اكتشف علماء أستراليون، أن نباتات عائلة الملفوف تفرز إنزيمات، تتفاعل مع البكتيريا الموجودة في لعاب الإنسان، ما يؤدي إلى انبعاث رائحة كبريتية كريهة.

وتشير مجلة Journal of Agricultural and Food Chemistry، إلى أن هذا الأمر يفسر سبب تجنب البعض وخاصة الأطفال الملفوف بأنواعه المختلفة.

ويذكر أن الدراسات السابقة أظهرت أن مستوى هذا الإنزيم في لعاب البالغين مختلف. والآن اكتشف الباحثون أن مستويات هذه المواد المتطايرة متشابهة لدى الوالدين والطفل،

وهذا يفسر الكراهية الوراثية للملفوف بناءً على ميكروبيوم تجويف الفم.

ويشير الباحثون، إلى أن عدم الرغبة بتناول الملفوف يظهر في مرحلة الطفولة. ولكن مع التقدم بالعمر إما يستمر أو يعتاد الشخص على المذاق الخاص لخضروات من جنس الكرنب

 ويتوقف عن ملاحظته. وهذا يوضح حقيقة نفور الأطفال الشديد لأنواع مختلفة من الملفوف.

 

طباعة