هندية تنظم حفلا صاخبا في بريطانيا بمناسبة طلاقها

نظمت الهندية سونيا جوبتا، حفلاً  دعت إليه العائلة والأصدقاء، بمناسبة طلاقها بعد زواج لم تذق فيه طعم السعادة.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن  جوبتا، البالغة من العمر 45 عاماً، واحتفلت وسط الأصدقاء والعائلة، أخيراً بنهاية اجراءات  طلاق مطولة امتدت نحو ثلاث سنوات.

و ارتدت السيدة التي تعمل مديرة حسابات في إحدى الشركات، فستاناً ملوناً مع وشاح «مطلقة أخيراً»، وطلبت من ضيوفها أن يكونوا في قمة الصخب والحيوية.

وقالت جوبتا، : « كان الحفل مثل السحر، لأنه بعد السنوات العشر الماضية، أعتقد أنني أستحق القليل من السحر».

وتحدثت عن زواجها السابق قائلة: «تزوجنا في الهند، ثم انتقلنا إلى المملكة المتحدة، وانتهى بي الأمر بأنني غير سعيد حقاً لسنوات».

 وتابعت: «أردت فقط عودة حياتي السابقة، كنت شخصاً حيوياً ومنفتحاً جداً قبل زواجي، وعندما تزوجت، ذهب كل شيء».

وتستذكر بداية التفكير في الانفصال قائلة: «عندما أخبرت عائلتي أنني أريد الطلاق، كانت هناك ضجة، ولم يكن هناك دعم لي أو لصحتي العقلية، لكن كان لدي أصدقائي، وهم ركيزتي القوية».

 وأوضحت أن بداية إجراءات الطلاق كانت في عام 2018، لكن تم تأجيلها أكثر من ثلاث سنوات.

وبعد جلسات عدة ومداولات شاقة، مثلت خلالها خمس مرات أمام المحكمة، تم الانتهاء من العملية، وانتهى زواجها رسمياً.

طباعة