نحل يقتل عشرات البطاريق المهددة بالانقراض

قتلت العشرات من طيور البطريق المهددة بالانقراض في جنوب إفريقيا، بعد هجوم من سرب نحل على شاطئ خارج كيب تاون. وعثر السكان المحليون على 63 من طيور البطريق الإفريقية ميتة، الأحد، في بلدة سيمون القريبة من كيب تاون، التي تعد محمية طبيعية للبطاريق النادرة.

وقال الطبيب البيطري دافيد روبرتس في تصريحات: «بعد الاختبارات وجدنا لسعات نحل حول عيون البطاريق». وتابع: «كان هناك أيضاً نحل ميت في المكان. هذا أمر نادر الحدوث لا نتوقعه كثيراً. إنه مجرد صدفة».

وأضاف الطبيب: «يجب ألا تموت طيور البطريق بهذه الطريقة. إنها معرضة بالفعل لخطر الانقراض. إنها من الأنواع المحمية». وأظهر تشريح لجثث البطاريق أن جميعها عانت لسعات النحل، في أماكن متفرقة من أجسادها.

وقالت إدارة المتنزهات الوطنية في جنوب إفريقيا: إن عينات من الطيور أرسلت أيضاً لفحص الأمراض والسموم، موضحة في بيان أنه «لم يتم العثور على أي إصابات جسدية خارجية في أي من البطاريق». وطيور البطريق الإفريقية التي تعيش على الساحل والجزر في جنوب إفريقيا، مدرجة في القائمة الحمراء للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة، مما يعني أنها تواجه خطر الانقراض بشكل كبير.

طباعة