العثور على جثة زوجتيه وابنته متحللة بعد "تصفيته" في قنا المصرية

الصورة نقلاً عن "أخبار اليوم"

تمكنت قوات الأمن المصرية من "تصفية" مسجل خطر في محافظة قنا جنوب القاهرة، وذلك كما ذكررت صحيفة "أخبار اليوم" المصرية.

وأضافت الصحيفة أن قوات الأمن داهمت منزل المتهم المحكوم عليه في 17 جناية، منها الإعدام والسجن في قضايا قتل وفرض سيطرة وقضايا متنوعة، وتمكنت من تصفيته بعد تبادل النيران معه أثناء محاولة القبض عليه بقرية الأشراف بقنا.

وعثرت قوات الأمن أثناء تفتيش مسكنه على 3 جثث متحللة داخل المنزل، فضلا عن كميات كبيرة من الأسلحة والشابو والذخيرة.

وتبين أن الجثث لزوجتيه وابنته، حيث أنه قتلهن واحتفظ بجثثهن داخل المنزل، قرابة 3000 ساعة ولم يدفنهن، حتى تحللت جثثهن على "بلاط" المنزل.

ونقل مرفق إسعاف قنا، جثث زوجتي وابنة سفاح قنا، إلى مشرحة مستشفى الجامعة بقنا، عبر أكياس بلاستيكية، ووضعهن تحت تصرف النيابة العامة.

وبتفتيش المنزل تبين أن المتهم قام بتكبيل عامل سوداني الجنسية داخل منزله، كان يعمل في محجر مع المتهم،  وكان يخطط لقتله، إلا أن الأجهزة الامنية تمكنت من إنقاذه من الموت.

كما  عثر على مدفع "آر. بى. جي" و2 دانة- 2 رشاش - 8 بنادق- 2 طبنجة- 4 قنابل يدوية محلية الصنع- 4 هواتف - كمية كبيرة من الذخائر مختلفة الأعيرة - صديرى واقي - منظار معظم - كمية من مخدر الشابو تزن حوالى كيلوغرام- 4 سيارات "إحداها مُبلغ بسرقتها"- دراجة نارية- زجاجة تحوى مادة "الزئبق"- كمية من البارود الأسود- مبلغ مالي.

وكشفت التحريات أن المتهم، مسجل جنائي خطر، محكوم عليه في 17 جناية، منها بالإعدام والسجن في قضايا قتل وفرض سيطرة وقضايا متنوعة.

طباعة