امرأة تدعي أنها زرعت قنبلة في طائرة.. بعد تفويتها موعد الرحلة

قالت السلطات الأميركية إن امرأة تأخرت عن موعد رحلتها ادعت  أنها زرعت قنبلة في حقائبها، في محاولة لتأخير الطائرة كي يتمكن ابنها من الذهاب إلى المدرسة في اليوم التالي.

ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن مارينا فيربتسكي (46 عاماً) كانت مع زوجها وابنها في مطار فورت لودرديل هوليوود الدولي في فلوريدا ليلة الاثنين في رحلة العودة إلى منزلها في شيكاغو.

لكن الأسرة وصلت متأخرة إلى بوابة الطائرة في الساعة 8:45. وكانت الطائرة تتجه إلى المدرج مع أمتعتهم فيها.

ويُزعم أن فيربتسكي أخبرت موظفي شركة «جيت بلو» أنها بحاجة إلى ركوب الطائرة كي يتمكن ابنها من الذهاب إلى المدرسة في اليوم التالي، لكن قيل لها إن الوقت فات، حسبما ذكرت صحيفة «واشنطن بوست».

في تلك المرحلة، زُعم أن المرأة بدأت توبيخ الموظفين. ثم ادعت أن هناك قنبلة في إحدى حقائبها التي أصبحت على الطائرة بالفعل.

وتم القبض على فيربيتسكي على الفور، وتسبب تصرفها في تأخير إقلاع الطائرة. فقد أُنزل من الطائرة وقامت السلطات مع وحدة إدارة التهديدات بمكتب شرطة مقاطعة بروارد بتفتيش الطائرة بحثاً عن قنبلة، ولم تجد شيئاً.

وتواجه فيربيتسكي الآن تهمة الإبلاغ الكاذب بشأن زرع قنبلة أو متفجرة أو سلاح دمار شامل. وحُددت الكفالة بمبلغ 10 آلاف دولار، وأمرها قاض في فلوريدا بإجراء تقييم للصحة العقلية.

طباعة