يحنط جثة والدته ليستمر في الاستفادة من معاشها التقاعدي

عثرت الشرطة النمساوية على جثة امرأة تم تحنيطها من قبل ابنها، حتى يتمكن من المطالبة بمخصصاتها الاجتماعية


واعترف الرجل البالغ من العمر 66 عاماً بأنه احتفظ بجثة والدته في قبو بمنطقة إنسبروك - لاند بغرب النمسا بعد أن زارت الشرطة منزله.

 

وقالت الشرطة إنه يُعتقد أن المرأة البالغة من العمر 89 عاماً قد تُوفّيت في يونيو عام 2020، لكن الرجل احتفظ بجسدها لمواصلة تلقي معاشها التقاعدي وبدل الرعاية.

وأوضحت الشرطة أن الرجل جمع نحو 50 ألف يورو (59 ألف دولار) خلال الوقت الذي احتفظ فيه بجثة والدته في القبو.
وتابع البيان أن تشريح الجثة الذي أجري يوم الأربعاء  الماضي لم يكشف عن أي مؤشرات على أن وفاة المرأة كانت مشبوهة. ويُتهم الرجل بالاحتيال وإخفاء جثة.

و اعترف  الرجل أنه قام بتجميد جثة والدته باستخدام أكياس الثلج لمنع أي رائحة، ولفّها بضمادات لامتصاص أي سوائل جسدية.
وقال هيلموت غوفلر، رئيس وحدة الاحتيال على الإعانات الاجتماعية بالشرطة، في مقابلة: «لقد غطى والدته بقمامة القطط، وقام بعدها بتحنيط الجثة».


وعندما جاء شقيق الرجل لرؤية والدتهما، أخبره أنها في المستشفى. وعندما طلب ساعي بريد جديد رؤية متلقي الفوائد التي كان يقدمها، بدأت الحقيقة في الظهور.
وأوضح ساعي البريد أن الرجل رفض السماح له برؤية والدته، مما دفع الشرطة لتفقد العقار.

طباعة