لم تنم منذ 40 عاماً!!

نشرت مواقع الكترونية صينية تفاصيل حالة غريبة لامرأة من سكان قرية في مقاطعة زانجمو، زعمت أنها لم تنم منذ حوالى 40 عاما، وذلك كما ذكرت صحيفة "ذا ناشيونال نيوز"

وأكدت لي زانيينج أنها لم تشعر أبدا بالتعب أو النعاس خلال 40 عاما دون نوم.

وقالت زانيينج إن آخر مرة حصلت فيها على قسط من النوم عندما كانت في الخامسة أو السادسة من عمرها، ولكن الآن في منتصف الأربعينيات من عمرها، لم يعد النوم سوى ذكرى قديمة.

المرأة وهي إلى حد ما من المشاهير المحليين في مجتمعها، بسبب قدرتها المزعومة على البقاء مستيقظة طوال النهار والليل، وقبل بضع سنوات، حاول بعض الجيران وضع ادعاءاتها على المحك من خلال لعب الورق ضدها تحت ضوء الشارع ليلًا، لكنهم في النهاية إما عادوا إلى المنزل أو ناموا هناك، بينما ظلت مستيقظة.

وأكد زوج لي، ليو سوكوين، أيضا أن زوجته لا يبدو أنها بحاجة إلى أي نوم على الإطلاق منذ أن تزوجا، حيث لاحظ أنها بقيت مستيقظة ليلاً ونهاراً، تقوم بالأعمال المنزلية في جميع أنحاء المنزل حتى في جوف الليل، واستمرت "لي" في إخباره بأنها لا تستطيع النوم، لذلك اشترى لها بعض الحبوب المنومة، لكنها أيضاً لم تصلح معها.

وطلبت المرأة المساعدة الطبية لحالتها عدة مرات، لكن الأطباء لم يعثروا على أي شيء مريب في حالتها الصحية، ومع ذلك بعد زيارة مركز طبي أخيراً في بكين، حيث تم أخيرا حل لغز قلة نومها منذ عقود، حيث استخدم فريق من الأطباء أجهزة استشعار متطورة لمراقبة المرأة لمدة 48 ساعة، واكتشفوا أنها في الواقع نائمة، ولكن ليس بالطريقة التي ينام بها معظمنا.

وأظهرت البيانات التي تم جمعها خلال 48 ساعة من مراقبة الموجات الدماغية أن "لي" حصلت على نوم خفيف ومعتدل مثل الناس العاديين، ولكن ليس من خلال الاستلقاء على السرير وعينيها مغلقة، ولكن أثناء التحدث مع زوجها، ووصف الأطباء هذه الظاهرة بأنها "النوم عند الاستيقاظ"، وهي حالة مشابهة للسير أثناء النوم، حيث لا تزال بعض أعصاب وأعضائها نشطة أثناء النوم.

وقال الأطباء، إن دماغها يخدعها، فعندما كانت تستريح كان جزء من جسدها قد دخل بالفعل في حالة سكون، لكنها لم تضطر إلى إغلاقها عينها، على سبيل المثال، عند التحدث إلى زوجها، كانت لي زانيينج أحيانًا بطيئة في مقل العيون وعينين مجوفتين، ما يشير إلى أنها كانت تستريح خلال تلك اللحظات، بسبب طريقتها غير المعتادة في إراحة جسدها ودماغها.

واستمرت "لي" في الاعتقاد بأنها لم تنم منذ 40 عاما، حيث إنها لا تقضي أكثر من 10 دقائق وعيناها مغمضتان كل يوم، لذا فهي على حق من الناحية الفنية.

طباعة