اختفاء أمريكي أنقذته زوجته من فكي تمساح

تمساح - صورة أرشيفية

شهدت ولاية لويزيانا الأمريكية حادثة غريبة، خلال أزمة الفيضانات الكارثية؛ إذ تعرض رجل يعتقد أنه مات، للنهش من قبل تمساح، خلال خوضه المياه، قبل أن تنجح زوجته في تخليصه لاحقاً، ثم تفاجأ باختفائه، وفق ما نشرت وسائل إعلام أمريكية.


ووقعت الحادثة، الاثنين الماضي، في مدينة سليديل التي اجتاحها الإعصار المدمر «إيدا»، عندما كان الرجل البالغ 71 عاماً، يسير في مياه فيضانات بلغ ارتفاعها مستوى الركب، خلال تفقده متعلقاته في منطقة تخزين أسفل المنزل. وتعرض الرجل لهجوم من تمساح ضخم جرفته المياه إلى المنطقة.

وكانت الزوجة داخل منزلها عندما سمعت جلبة، وعندما خرجت رأت تمساحاً كبيراً يهاجم زوجها. وغادر التمساح لكن للأسف بعدما التهم ذراعي الرجل، فسارعت الزوجة بجذبه من مياه الفيضانات، وعادت إلى داخل المنزل بحثاً عن إمدادات الإسعافات الأولية. ولخطورة حالته ونزيفه المتواصل، قررت الزوجة التوجه إلى الخارج لطلب مساعدة عاجلة؛ إذ لم تكن خطوط الطوارئ تعمل في ذلك الوقت.


واكتملت المأساة حين عادت المرأة إلى المنزل لتفاجأ باختفاء زوجها، فيما لم تنجح حتى الآن جهود العثور عليه، ولا يزال الحادث قيد التحقيق، وإن كانت ترجح الدلائل وفاته.

وأوضحت الشرطة أن منزل الزوجين محاط بالأهوار، وفي منطقة معروفة بوجود التماسيح، لكنه لم يكن مألوفاً أن يرى الناس تماسيح بطول سبعة أقدام أو أكثر.

وحثت سلطات المدينة السكان على توخي الحذر الشديد خلال السير في المناطق الغارقة في الفيضانات؛ لأن الإعصار ربما يكون قد بدل ظروف الحياة البرية، ما تسبب في اقتراب التماسيح والحيوانات الأخرى من الأحياء السكنية.

وتمتلك لويزيانا وفلوريدا أكبر عدد من التماسيح في الولايات المتحدة، حيث يوجد أكثر من مليون تمساح بري فيهما، وفقاً لوزارة الحياة البرية ومصايد الأسماك في لويزيانا.

طباعة