برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تمارين رياضية تساعد على مكافحة السرطان

    أوضح بروفيسور في قسم الطب الوقائي بكلية الطب بجامعة ساو باولو، أن التمارين الرياضية لتقوية العضلات والتمارين الهوائية، تساعد على تخفيض خطر وفاة المصابين بالسرطان، وذلك كما ذكرت "آر تي" بالعربي.

    وكشف البروفيسور لياندرو ريسيند أن نتائج الدراسات التي أجراها أثبتت أن تعزيز الكتلة العضلية مع التمارين الخاصة لزيادة التحمل مثل المشي والجري والسباحة وركوب الدراجات، قادرة على تخفيض خطر موت المصابين بالسرطان.

    واكتشف البروفيسور وفريقه العلمي من دراستهم وتحليلهم لـ 12 دراسة علمية بشأن متابعة الحالة الصحية لحوالي 1.3 مليون مريض بالسرطان، خلال فترة من 6 إلى 25 عاما، أن تمارين القوة المختلفة مثل التجديف وغيرها تساعد على تخفيض خطر الموت بسبب السرطان بنسبة 14 بالمئة. وعند تزامنها مع التمارين الهوائية، فإن هذا الخطر ينخفض بنسبة 28 بالمئة.

    وأشارت صحيفة "ديلي اكسبريس" إلى أن استنتاجات البروفيسور وفريقه العلمي تتوافق مع نتائج دراسة أجريت عام 2016 ، التي تفيد بأن الأشخاص الذين لهم نشاط بدني مكثف، هم أقل عرضة للإصابة بالسرطان، مقارنة بالأشخاص الذين يبدو مستوى لياقتهم البدنية منخفضا.

     

    طباعة