برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أنباء عن خروج تمساح من النيل في مصر

     

     

    نفى وكيل وزارة الري بمحافظة الغربية، أنباء عن خروج تمساح من النيل في قرية ميت المخلص بمركز زفتي في محافظة الغربية إلى اليابسة وسيره مسافة ومن ثم عودته إلى المياه، وذلك كما ذكرت صحيفة "الوطن" المصرية.

    وأضافت الصحيفة أن كل ما تم تداوله هي إشاعات لا أساس لها من الصحة، مضيفاً "أنه كيف يعيش التمساح في ارتفاع مياه يصل إلى متر ونصف فقط".

    من جانبهم قال أهالي القرية المصري إنهم بعضهم رأى تمساحا خرج من المياه، وظل يسير لمسافة 100 متر على الأسفلت، ثم عاد إلى المياه مرة أخرى.

    وقال أحد الأهالي كما ذكرت "الوطن"، إنه رأى التمساح وظل واقفًا لفترة مذهولًا لا يتحرك، بينما توقفت سيارة "ميكروباص" أثناء المرور، وظل كل ركابها يتابعون المنظر في ترقب، إلى أن استدار التمساح مجدداً وعاد إلى مياه النيل، مضيفاً "التمساح كان موجود أسفل كوبري قرية ميت المخلص بزفتى، الميه هناك في المنطقة دي مُنحدرة انحدار شديد، ومعنى إنه خرج على الطريق إنه مر من المنطقة دي".

    وفقرر بعض أهالي القرية الاستعانة بأحد الغواصين لتمشيط المنطقة خوفاً من ظهوره مجدداً.

    وأوضح الغواص البحري وائل شعبان بحسب حديثه لـ"الوطن" أنه استجاب لنداء الأهالي سريعا، وقام بتمشيط المياه كلها بحرص، فعثر على آثار قدمه، قائلاً "لقيت آثار لقدمه على البر، وكنت بتعامل بحرص خوفًا من وجوده".

    ويبلغ طول التمساح كما أفاد أهل القرية من 2 إلى 3 أمتار، وبعد أن خرج لثوان على الطريق، عاد مجددًا إلى المياه.

    وأكد الغواص البحري، أنه كان باستطاعة الأهالي السيطرة عليه، ولكن الخوف منه دفعهم لعدم الاقتراب: "كان ممكن أي حد من الأهالي يرمي عليه قماشة عشان ميقدرش يشوف وبعد كده يتخلص منه".

    طباعة