العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سمكة الضفدع تسبب رعبا للصيادين في تركيا

     ربما سمع الكثيرون عن اسماك القرش والحيتان التي تسبب فزعا ورعبا في أنحاء العالم، لكن نادرا ما سمع الناس عن سمكة الضفدع التي تزعج الصيادين في تركيا على سبيل المثال، و تحد من أرزاقهم.

    والغريب أن هذا النوع من السمك لا يمكن طهيه وتناوله كغذاء، إذ أن سمكة القرش تسبب التسمم، نظرا لوجود مادة تترودوتوكسين السامة في جلدها وعضلاتها وكبدها، وهذا السم يحميها من الكائنات المفترسة بما فيها البشر.

    ولدى هذه السمكة ذات اللون الفضي أربع أسنان فقط، وبإمكانها نفخ جسمها . وهي سمكة كسولة فهي لا تبذل جهدا لاصطياد طعامها، ولكنها تمزق شباك الصيادين، لتلتهم ما اصطادوه من كائنات بحرية تاركة الشباك ممزقة ومنهوبة.

    وتمثل هذه السمكة رعبا بصفة خاصة للصيادين في تركيا الذين يعانون من تواجد هذا النوع من الاسماك في مناطق صيدهم، سواء بسبب دخولها في شباكهم رغم أنهم لا يريدونها لأنهم لن يستفيدوا منها على الإطلاق .

    وقد حرصت الحكومة التركية على مواجهة ما تسببه سمكة القرش من تهديد للصيادين، لذلك عرضت تقديم مكافأة لمن يقومون بصيدها وتقديمها للجهات المسؤولة ، وذلك للحد من انتشارها.

    طباعة