العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بعد مطاردات لنحو أسبوع.. إنقاذ أميركي من براثن دب في ألاسكا

    أعلن خفر السواحل الأميركيون في ألاسكا أنهم أنقذوا بواسطة مروحية رجلاً تعرض لهجمات متكررة من دب رمادي في المخيم الذي كان موجوداً فيه.

    وأوضحت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن الرجل الخمسيني كان بمفرده في مخيم لعمّال المناجم، على بعد 40 كيلومتراً من بلدة نومي المعزولة حيث تعرّض لهجوم من دبّ رمادي قام بجّره إلى النهر، حيث تمكنّ الرجل من الهروب، مضيفة أن الرجل الذي كان يحمل مسدساً، تعرّض على مدار نحو أسبوع لهجمات متكررة من الدبّ ذاته.

    ولاحظ أفراد طاقم مروحية تابعة لخفر السواحل أثناء رحلتهم الجمعة الماضي بين بلدتي كوتزبيو ونومي في غرب وسط ألاسكا، لاحظوا "إشارة استغاثة فوق كوخ" في مخيم لعمال المناجم، قبل أن يلوح لهم رجل على الأرض.

    ووفقاً لخفر السواحل فإن "أفراد الطاقم هبطوا بمروحيتهم وتواصلوا مع الرجل الذي كان يحتاج إلى رعاية طبية بعد تعرضه لهجوم من دب قبل أيام قليلة". ونُقل الرجل الذي كان مصاباً في ساقه وجذعه بمروحية إلى نومي لمعالجته.

    وروى الرجل أن الدب الرمادي الذي هاجمه عاد إلى المخيم تكراراً واستمر يضايقه كل ليلة لمدة أسبوع كامل، وفي تلك الأثناء لاحظ أصدقاؤه غيابه لكونه لم يعد إلى نومي في اليوم المحدد.

    وتشكّل ولاية ألاسكا الأميركية التي تعبرها الدائرة القطبية الشمالية موطناً للدببة السوداء والقطبية والرمادية، ومنها دب كودياك، الذي يُعتبر أحد أكبر هذه الحيوانات في العالم.

    واشار الموقع الإلكتروني لإدارة الصيد البحري والبري في ألاسكا إلى أن من الشائع أن يشاهد السكان المحليون أو الزوار دببة "على مسافة تكون قريبة عادةً".

    طباعة