العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    كارلوس غصن يكشف تفاصيل هروبه داخل صندوق أدوات موسيقية

    كشف رجل الأعمال اللبناني الشهير كارلوس غصن، الرئيس السابق لشركة «نيسان» و«رينو» للسيارات، عن تفاصيل هروبه المثير من السلطات اليابانية، في شهر ديسمبر من العام 2019، داخل صندوق على متن طائرة، وصولاً إلى لبنان، وذلك في مقابلة حصرية مع محطة «بي بي سي» البريطانية.


    وعزم غصن على الهروب من طوكيو، بعدما قضى أكثر من عام رهن الإقامة الجبرية، على ذمة تحقيقات بالفساد، قد يواجه فيها عقوبة السجن لمدة 15 عاماً. وُضعت خطة الهروب بعد إخباره بأنه لن يمكنه الاتصال بزوجته.

    ويروي غصن: «كانت الخطة هي إخفاء وجهي، لذا يجب أن أختبئ في مكان ما. والطريقة الوحيدة التي يمكن أن أختبئ بها هي أن أكون داخل صندوق أو حقيبة أمتعة، حتى لا يستطيع أحد رؤيتي». ورجح أخيراً فكرة صندوق الآلات الموسيقية، خاصة أن اليابان كانت آنذاك تنظم حفلات كثيرة.

    ولفت غصن إلى أن الخطة كانت تتمثل في التصرف بشكل طبيعي يوم الهروب. وقال: «يجب أن يكون يوماً عادياً، أمارس فيه المشي بشكل طبيعي بملابس عادية، وسلوك طبيعي، قبل أن يتغير كل شيء فجأة».

    وتعيّن عليه تغيير هيئته، ففكر في ارتداء الجينز وأحذية رياضية، موضحاً: «اضطررت للذهاب إلى أماكن لم أزرها من قبل، وأشتري ملابس لم أشترها من قبل».

    ومن طوكيو، سافر غصن بالقطار إلى أوساكا، حيث كانت تنتظره طائرة خاصة في مطار محلي. لكن أولاً، وضع الصندوق في انتظار غصن في فندق قريب. وتذكر غصن قائلاً: «كان من المقرر إقلاع الطائرة في الساعة 11 مساء». وتابع: «30 دقيقة من الانتظار داخل صندوق على متن الطائرة، استعداداً لإقلاعها، ربما كانت أطول مدة انتظار حدثت في حياتي».

    ونُقل غصن من الفندق إلى المطار بواسطة رجلين، كانا ينتحلان صفة موسيقيين. ويعتقد غصن أنه ظل داخل الصندوق لساعة ونصف الساعة تقريباً. وأقلعت الطائرة في الوقت المحدد، ووصلت إلى تركيا، قبل أن يهبط في بيروت صباح اليوم التالي.

    ويعرض المسلسل الوثائقي «ستوريفيل» تفاصيل صعوده الاستثنائي وسقوطه المفاجئ في حلقة بعنوان «كارلوس غصن: الرحلة الأخيرة»، تعرضها بي بي سي 4 يوم الأربعاء 14 يوليو.

     

    طباعة