برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لخفض الوزن وضغط الدم والسكر... أضف هذا الطعام إلى غذائك اليومي


    كشفت دراسة عملية حديثة عن العديد من الفوائد الصحية لتناول الحبوب الكاملة، وتأثيرها على الوزن الزائد وضغط الدم ومستوى السكر في الدم.

    ووفق الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة "تافتس" الأميركية، فإن تناول الحبوب الكاملة والأغذية المصنوعة منها قد يحمي من الإصابة بأمراض القلب.

    كذلك توصلت الدراسة إلى أن أكل وجبات تحتوي على الحبوب الكاملة، يحسّن من مستوى ضغط الدم والسكر، ويقلّص دهون البطن.

    وبحسب الدراسة التي نشرت نتائجها في "مجلة التغذية" الأميركية، فإن الباحثين فحصوا تأثير تناول الحبوب الكاملة والمكررة بمرور الوقت على 5 عوامل خطيرة لأمراض القلب، وهي: حجم الخصر وضغط الدم والسكر في الدم، والدهون الثلاثية والكوليسترول المفيد.

    كما لاحظ الباحثون أن متوسط الزيادات في مستويات السكر في الدم وضغط الدم الانقباضي كان أقل أيضاً لدى الأشخاص الذين تناولوا المزيد من الحبوب الكاملة.

    والحصة الواحدة من الحبوب الكاملة قد تتكون من شريحة واحدة من خبز الحبوب الكاملة، أو نصف كوب من الشوفان، أو نصف كوب من الأرز البني.

    وقال قائد الدراسة، الدكتور نيكولا ماكيون، وهو عالم في فريق علم الأوبئة الغذائية في مركز جين ماير لأبحاث التغذية البشرية التابع لوزارة الزراعة الأميركية إن «تناول الحبوب الكاملة كجزء من نظام غذائي صحي يوفر فوائد صحية تتجاوز مجرد مساعدتنا على فقدان الوزن أو الحفاظ عليه مع تقدمنا في العمر».

    وأضاف «تشير دراستنا إلى أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الحبوب الكاملة يكونون أكثر قدرة على الحفاظ على نسبة السكر في الدم وضغط الدم بمرور الوقت. هذه العوامل قد تساعد في الحماية من أمراض القلب مع تقدمنا في العمر».

    وأوضح الفريق أن الفوائد الغذائية للحبوب الكاملة ترجع لاحتوائها على مضادات الأكسدة والمغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامين ب والدهون الصحية والألياف الغذائية.

    ولفتوا إلى أن الألياف الغذائية والدهون الصحية لها تأثير مشبع، وبالتالي تقلل من تناول السعرات الحرارية، في حين أن «المغنيسيوم والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة قد تساهم في خفض ضغط الدم ومستويات السكر».

     

    طباعة