العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يحتفظان بجثة طفلهما في الثلاجة لمدة عامين

    عثرت الشرطة الأميركية على جثة طفل، يبلغ من العمر 4 سنوات، في ثلاجة والديه، حيث ثبت أنهما يحتفظان بالجثة منذ وفاة الطفل قبل عامين.
    وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تلقت الشرطة بلاغا من أحد معارف الوالدين أخبرها فيه أن جثة الطفل إيليل أدون ويفر الذي توفي قبل سنتين ربما تكون مخبأة في مكان ما بمنزلهما في ضاحية ريتشموند بولاية فيرجينيا.
    وفور وصولها للمنزل، عثرت قوات الشرطة بالفعل على جثة الطفل داخل ثلاجة المنزل، لتقوم بالقبض على والديه كاسين ويفر (49 عاما)، ودينا ويفر (48 عاما) على الفور.
    وتخضع الجثة في الوقت الحالي للتشريح، ولم يتم الكشف بعد عن سبب وطريقة الوفاة.
    وبشكل مبدئي، تم توجيه تهم التآمر لإخفاء جثة وعدم تقديم المساعدة للطفل للوالدين، لحين ظهور نتيجة التشريح.
    كما اتهم الأب أيضا بالاعتداء المنزلي على زوجته، بعد أن ضربها وحرقها بمكواة، وفقا لما صرحت به دينا خلال التحقيق، حيث أشارت إلى أنها تعرضت للكثير من الإساءة الجسدية والعقلية على يد كاسين طوال سنوات زواجهما.
    كما أوضحت دينا أنها لم تتصل بالشرطة عند وفاة طفلها بسبب ضرب كاسين لها، لكنها لم تذكر في التحقيق كيف مات إيليل.
    ويمتلك الزوجان طفلا ثانيا تم وضعه حاليا في دار رعاية.

    طباعة