العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تعود إلى أسرتها بعد أيام من حرق جثتها

    الصورة نقلا عن صحيفة "ان دي تي في".

    عادت امرأة إلى أسرتها بعد 18 يوما من اعلان وفاتها اثر مضاعفات "كوفيد-19"، وذلك كما ذكرت صحيفة "ان دي تي في".

    وأضافت الصحيفة أن زوج موثيالا غيريجاما ذهب إلى مستشفى فيجاياوادا في ولاية أندرا براديش الهندية، للاطمئنان على زوجته إلا أن الممرضات أخبروه أنها توفت.

    وتسلم موثيالا غادايا جثة زوجته "مغطاة داخل كيس الدفن"، حسب ما تنص عليها البروتوكولات الصحية في الهند، ليقوم بعد ذلك بحرق جثتها، في 15 مايو.

    ونظمت الأسرة طقوس التأبين للزوجة "الراحلة" وابتها الذي توفي في الأول من يونيو.

    وفوجئ الزوج باتصال في اليوم الثاني من التأبين باتصال من ادراة المستشفى يفيد بأن زوجته تعافت من كورونا وأن الجثة التي تم تسليمها إليه، لا تعود لموثيالا!.

    وبعد دقائق وصلت المرأة إلى منزل الأسرة بعد أن ظنت أنه لن يأت أحد من أفراد عائلتها لاصطحابها للمنزل، حيث أنها مكثت أكثر من أسبوعين دون زيارة أي فرد منهم، واضطرت ادارة المستشفى إلى تقديم  3000 روبية هندية للعودة إلى المنزل.

    طباعة