العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اليوم العالمي للوالدين يتصدر تويتر..ومغردون: الوالدان أوطان صغيرة.. أمان الأسرة وعمادها

    يحتفل العالم باليوم العالمي للوالدين الذي يصادف في الأول من يونيو من كل عام، وفقا لما أقرته الجمعية العام للأمم المتحدة عام 2012.

    ويعد الاحتفال باليوم العالمي للوالدين فرصة لتكريم الآباء والأمهات في جميع أنحاء العالم للتضحيات التي يقدمونها من أجل أطفالهم لتأمين حياة كريمة لهم.

    واغتنم مغردون منصة تويتر للتعبير عن شكرهم لأولياء أمورهم تحت وسم #اليوم_العالمي_للوالدين، ونشروا تغريدات توجهوا فيها بالعرفان لأهلهم، حيث قال أحد المغردين "الوالدان في كل أنحاء العالم، بغض النظر عن عرقهما أو دينهما أو ثقافتهما أو جنسياتهما، هما الراعيان والمعلمان الأساسيان لأولادهما، وهما ركن الأسرة وأساس المجتمع ككل"، وقال مغرد آخر: "مفيش كلمة شكر تكفي والله، ربنا يخليكم ويبارك فيكم ".

    وخرج آخرون عن المفهوم التقليدي للآباء والأمهات كونهم عماد الأسرة والداعم الرئيسي للأبناء، ووصفوا الوالدين بأنهم أوطان مصغرة تجمع شمل العائلة في جو من الأمان والسكينة، وقال أحد المغردين: "انّ الوَالدَين أوطان صغيرة، ففي كلّ أم وأب وطن نسكنه، نحبّه، نفتخر به"، وجاء في تغريدة أخرى: "الوالدان هما ركن الأسرة وأساس المجتمع ككل.

    وعبر مغردون عن الدور الذي يلعبه الأهل في حياة أبنائهم، معتبرين ان وجودهم نعمة تستحق الشكر وهم كنوز تستحق البر، وجاء في إحدى التغريدات: "إن وجود الوالدين على قيد الحياة له نعمة عظيمة من الله على الإنسان، نسأل الله أن يغفر لنا وأن يعيننا على بر والدينا اللهم اغفر كان منهم حيا فمتعه بالصحة ومن كان منهم ميتاً فضاعف له حسناته"، وقال آخر: "علمت من امي وابي أن المحرك الرئيسي نحو عالم أفضل هوالتعاطف والرحمة، سواء كانا قريبين أم بعيدين فإن ابائنا أساس الحب غير المشروط والسعادة والإيمان، احتفل بوالديك وكن معهم".

     

    طباعة