حمم بركانية تهدد الكونغو وتثير الرعب في قلوب سكانها

قال مراسل لرويترز إن حمما بركانية ناجمة عن ثوران بركان توقفت قبل مئات الأمتار من أطراف مدينة جوما الرئيسية بشرق جمهورية الكونجو الديمقراطية صباح اليوم الأحد.

وأصيب سكان جوما، التي تطل على بحيرة ويقطنها نحو مليوني نسمة، بالذعر مساء أمس السبت بعد أن ثار بركان جبل نيراجونجو القريب وصبغ السماء باللون الأحمر.

وفر الآلاف بمتعلقاتهم سيرا على الأقدام وتوجه بعضهم صوب الحدود القريبة مع رواندا.

ومع شروق شمس اليوم الأحد، كان أغلب التل الواقع إلى الشمال من المدينة قد احترق وتحول إلى اللون الأسود كما دُمرت منازل. وخيمت على السماء سحب رمادية.

وكتب المتحدث باسم الحكومة باتريك مويايا على تويتر اليوم الأحد "قالت السلطات المحلية التي راقبت ثوران البركان خلال الليل إن تدفق الحمم فقد قواه".

وكانت آخر مرة ثار فيها بركان نيراجونجو في عام 2002 مما أسفر عن مقتل 250 شخصا وتشريد 120 ألفا بعد تدفق حمم على جوما.

وبركان جبل نيراجونجو من بين أكثر البراكين نشاطا في العالم ويُعد كذلك من أخطرها. وبدا أن ثورانه أمس السبت قد وقع بسبب صدوع في جانب البركان مما تسبب في تدفق الحمم في عدة اتجاهات.

ويخشى خبراء من أن النشاط البركاني على مدى السنوات الخمس الماضية في نيراجونجو يماثل ما حدث في السنوات التي سبقت ثورانه عامي 1977 و2002.

 

طباعة